الواجهة الرئيسيةترجماتصحة

الدورية الطبية لجامعة هارفارد تؤكد الفوائد البدنية لليوغا

كيوبوست – ترجمات

تعزز اليوغا الصحة البدنية بطرقٍ متعددة ومختلفة؛ بعضها ناجم عن تحسين السيطرة على الإجهاد، والبعض الآخر يأتي بشكل أكثر مباشرةً من الحركات البدنية ووضعيات اليوجا، التي تساعد على تعزيز المرونة والحد من آلام المفاصل. 

اقرأ أيضاً: هل من الممكن اختزان تأثير الصدمات النفسية في الجسم؟

وفي ما يلي بعض الفوائد الجسدية لليوغا والتي يدعمها عدد متزايد من الأبحاث. فبالإضافة إلى الحالات المذكورة أدناه، تُظهر الأبحاث الأولية أيضاً أن اليوغا قد تساعد في علاج الصداع النصفي وهشاشة العظام ومشكلات التوازن والحركة، وتصلُّب الأوعية المتعدد، ومرض التهاب الأمعاء، والألم العضلي الليفي، ومرض فرط النشاط المقترن بنقص الانتباه. 

تخفيف آلام الظهر  

تعتبر آلام الظهر واحدة من المشكلات الصحية الأكثر شيوعاً؛ فأربعة من أصل خمسة أمريكيين سيعانونها في مرحلة ما. لكن يبدو أن اليوغا تساعد؛ حيث وجد تحليل لعشر تجارب عشوائية مضبوطة عام 2013 أدلة قوية على فاعلية اليوغا على المدى الطويل في علاج الآلام المزمنة لأسفل الظهر. 

اقرأ أيضاً: “اضطراب ثنائي القطب”.. المرض الأشد فتكاً في العالم

وفي حين أنه من المغري البقاء في الفراش عندما يؤلمك ظهرك، فلم يعد الأطباء ينصحون بالراحة الطويلة في الفراش. على الرغم من أن الاستلقاء في الفراش يخفف من الضغط على العمود الفقري القطني؛ فإنه يتسبب أيضاً في جعل العضلات تفقد القدرة على التكيُّف، بالإضافة إلى مشكلات أخرى. وبشكل عام، كلما أسرعتم في النهوض والتحرك، تعافيتم بشكل أسرع؛ حيث تساعد اليوغا على تخفيف آلام الظهر من خلال زيادة المرونة وقوة العضلات. كما أن الاسترخاء وتقليل الإجهاد وتحسين الوعي بالجسم قد تلعب دوراً أيضاً. 

تساعد اليوجا مرضى آلام المفاضل والروماتويد – أرشيف

وفي إحدى الدراسات التي نُشرت في مجلة “سبين”، أن الأشخاص الذين يعانون آلامَ الظهر، وقاموا بعمل جلستين من اليوغا، لمدة 90 دقيقة كل أسبوع، لمدة 24 أسبوعاً، قد شهدوا انخفاضاً للألم بنسبة 56%. كما أنهم يعانون عجزاً واكتئاباً بشكل أقل مما يعانيه الأشخاص الذين يعانون آلامَ الظهر والذين يتلقون رعاية عادية؛ مثل أدوية تخفيف الآلام.

اقرأ أيضاً: 10 خطوات تحافظ بها على صحتك العقلية مع تقدم العمر

كما أشارتِ النتائجُ إلى أن من يمارسون اليوغا يستخدمون أدوية تخفيف الألم بشكل أقل. وعندما تابع الباحثون المشاركين بعد ستة أشهر من الدراسة، كان 68% من الأشخاص في مجموعة اليوغا لا يزالون يمارسونها بمعدل 3 أيام في الأسبوع لمدة 33 دقيقة في المتوسط لكل جلسة. وهذا مؤشر جيد على أنهم وجدوا اليوغا مفيدة. 

 تقليل التهاب المفاصل 

وقد تبين أن التمارين الرياضية تساعد على تخفيف الألم والتصلُّب المرتبطين بالتهاب المفاصل؛ ومع ذلك فإن هذه الأعراض قد تجعل من الصعب أن تكون نشطاً. غير أن اليوغا تقدم شكلاً لطيفاً من التمارين التي تساعد على تحسين نطاق الحركة وتقوية العضلات حول المفاصل المؤلمة.

تسهم اليوجا في تخفيف آلام الظهر – أرشيف

وفي دراسة أُجريت عام 2014 على 36 امرأة مصابة بالتهاب مفاصل الركبة، فقد شهدت النساء اللاتي مارسن اليوغا تحسناً كبيراً في أعراضهن؛ مقارنةً بالنساء اللاتي لم يمارسن اليوغا. وكان لدى مجموعة اليوغا صف مدته 60 دقيقة في الأسبوع، ثم تمرنوا في المنزل لعدة أيام أخرى، بمتوسط 112 دقيقة من اليوغا في الأسبوع بمفردهم. وبعد 8 أسابيع، أبلغوا عن انخفاض بنسبة 38% في الألم وانخفاض بنسبة 35% في التصلُّب، في حين أبلغت المجموعة التي لم تكن تمارس اليوغا عن تفاقم الأعراض. 

شاهد: فيديوغراف.. حجم السوق العالمية لأدوية الاكتئاب يتضاعف في عشر سنوات

وقد يستفيد من اليوغا أيضاً المصابون بالتهاب المفاصل الروماتويدي؛ وهو اضطراب في المناعة الذاتية. ففي دراسة أجريت عام 2015، أفادت نساء مصابات بالتهاب المفاصل الروماتويدي بحدوث تحسن في صحتهن البدنية، وقدرتهن على المشي ومستويات الألم والطاقة والمزاج، وكان لديهن عدد أقل بكثير من التورمات والمفاصل الهشة، بعد أداء حصص يوغا لمدة ساعتين في الأسبوع ولمدة ثمانية أسابيع.

المصدر: هارفارد ميديكال سكول

 اتبعنا على تويتر من هنا

تعليقات عبر الفيس بوك

التعليقات

مقالات ذات صلة