الواجهة الرئيسيةشؤون عربية

الحد من خطر استخدام الإرهابيين الطائرات المسيرة أولوية عربية

الجامعة العربية تحذر من تمدد الجماعات المتطرفة عبر استخدام أحدث التقنيات العسكرية

كيوبوست

دعا المؤتمر العربي الخامس والعشرون للمسؤولين عن مكافحة الإرهاب، الدولَ الأعضاءَ، إلى موافاة الأمانة العامة لمجلس وزراء الداخلية العرب بما يتوفر لديها من معطيات بشأن الطائرات المسيَّرة الإرهابية؛ لإعداد قاعدة بيانات متكاملة حولها، خصوصاً بعد أن أصبح استخدام هذه التكنولوجيات متاحاً لدى التنظيمات الإرهابية.

اقرأ أيضاً: طائرات مسيَّرة تركية تخرق هدنة “كورونا” في ليبيا

الاجتماع أكد، في ختام أعماله، أهميةَ مشاركة الدول الأعضاء في جميع اللقاءات الإقليمية والدولية المعنية بمكافحة التطرف والإرهاب، وتضمَّن المؤتمر مناقشة مخاطر استخدام الطائرات المسيَّرة في العمليات الإرهابية والمستجدات في مجال الإرهاب والسبل الكفيلة بمواجهتها، والإجراءات العملية التي تم اتخاذها لمواجهة تحركات التنظيمات الإرهابية الداخلية من حيث إعادة التشكل أو الاندماج في ما بينها.

آليات لمتابعة مخاطر استخدام الطائرات المسيَّرة

الخبير في السياسات الأمنية علي زرمديني، اعتبر في تصريح أدلى به إلى ”كيوبوست”، أن مجلس وزراء الداخلية العرب يعد من أهم المؤسسات التابعة لجامعة الدول العربية؛ والذي تستند أشغاله ونشاطاته إلى معطيات علمية، ويشرف على إدارته خبرات أمنية عربية رفيعة المستوى تتابع مجريات الأحداث عن قرب؛ تمكنها من الخروج باستنتاجات عملية تستبق في بعض الأحيان حتى الجرائم قبل وقوعها وذلك بالتنسيق مع جامعة نايف للعلوم الأمنية.

ولفت زرمديني إلى أن التنظيمات الإرهابية تستعمل اليوم وسائل فنية على غاية من الدقة وتكنولوجيات حديثة؛ من بينها الطائرات المسيَّرة  متعددة الأبعاد، سواء أكان ذلك من الناحية الاستعلاماتية ونقل الصور والمواقع؛ وهو ما يعبّر عنه بالاستعلام الآلي أو من خلال الطائرات الهجومية الانتحارية، وهو ما يطرح تحديات كبرى أمام السياسات الأمنية المطالبة بوضع آليات لمراقبة هذا الخطر المحدق وإبطال مفعوله.

جماعة الحوثي الإرهابية استهدفت أبوظبي أكثر من مرة في الآونة الأخيرة- “رويترز”

كما استعرض المؤتمر العربي تجارب الدول الأعضاء في مواجهة الأعمال الإرهابية، ونتائج أعمال الاجتماع الثاني لفريق الخبراء العرب المعني برصد وتبادل المعلومات حول التهديدات الإرهابية وتحليلها، ومجموعات العمل الفرعية الإجرائية الثلاث وسير أعمالها.

وفي الآونة الأخيرة، استخدمت جماعة الحوثي الإرهابية والمدعومة من إيران في هجماتها ضد أهداف خليجية طائرات مسيرة صغيرة الحجم وقادرة على الطيران لمئات الكيلومترات وصواريخ باليستية. كما تستخدم هذه الأسلحة أيضاً لاستهداف منشآت نفطية ومواقع إنتاج البترول والغاز.

الحوثيون يستخدمون طائرات مسيَّرة إيرانية- وكالات

يُذكر أن الأمانة العامة لمجلس وزراء الداخلية العرب اعتمدت في اجتماعها بتونس، مارس 2022، تصنيف الحوثيين جماعة إرهابية وإدراجهم ضمن قائمة الكيانات الإرهابية المدرجة على القائمة السوداء العربية لمنفذي ومدبري وممولي الأعمال الإرهابية، وذلك بعد نحو أسبوعَين من تبنِّي مجلس الأمن الدولي قراراً بهذا المعنى.

اقرأ أيضاً: مسيرات الحوثي تهدد إمدادات الطاقة العالمية.. والمجتمع الدولي مطالب بالتحرك

وأصبح استخدام التنظيمات الإرهابية الطائرات المسيَّرة، نظراً لسهولة استخدامها ورخص ثمنها، يشكِّل مصدر قلق وخطر جسيم يهدد استقرار الدول وسلامة مواطنيها. وهذا الأمر يمثل تحدياً خطيراً وحاسماً لواضعي السياسات في مجال الأمن ومكافحة الإرهاب الذين يُطلب منهم اتخاذ تدابير للحدِّ من هذه التهديدات.

اتبعنا على تويتر من هنا

تعليقات عبر الفيس بوك

التعليقات