الواجهة الرئيسيةثقافة ومعرفةشؤون خليجية

الجناح الفرنسي في إكسبو 2020 دبي.. مزيج من الفعاليات الثقافية والفنية

المفوض العام للجناح الفرنسي إريك لانكيه لـ"كيوبوست": نتوقع زيادة أعداد الزائرين خلال ذروة الموسم السياحي بالإمارات في الفترة المقبلة

يواصل الجناح الفرنسي في “إكسبو دبي 2020” فتح أبوابه أمام الزائرين من مختلف أنحاء العالم على مدار اليوم وحتى 31 مارس المقبل، من العاشرة صباحاً وعلى مدار 12 ساعة، فمن خلال عروض ضوئية باهرة يومياً، وتجارب ثقافية وفنية مليئة بالمغامرة، وأطباق فرنسية استثنائية ترضي جميع الأذواق، يزخر الجناح الباريسي بالعديد من الفعاليات والأنشطة التي لا تتوقف.

يوفر الجناح الفرنسي تشكيلة واسعة من المشغولات الحرفية المصنوعة بإتقان من مبدعين فرنسيين وعلامات تجارية متعددة، بجانب تجربة تتيح للزائرين فرصة استلهام الأفكار والابتكارات في عالم ما بعد الجائحة، بينما اختارت باريس جيسيكا بريالباتو، صاحبة لقب أفضل طاهية حلويات في العالم لعام 2019، ورجلَ الفضاء توماس بيسكيه؛ ليكونا سفيرَيها في “إكسبو”.

يقدم الجناح تجارب مختلفة ومتنوعة للزائرين

فعاليات متعددة

تتسم الفعاليات في الجناح الفرنسي بالتنوع على مدار فترة المعرض، حسب تعليق إريك لانكيه، مفوض عام فرنسا في “إكسبو 2020 دبي”، لـ”كيوبوست”، الذي يشير إلى استقبال الجناح نحو نصف مليون زائر خلال أول شهرين من فعاليات المعرض، لافتاً إلى أن هذا الرقم مُرضٍ بالنسبة إليهم بالنظر إلى الفعاليات والأحداث الكثيرة التي جرى تنظيمها وتنوعت بين الاقتصاد والعلوم؛ وهو الأمر المستمر خلال الفترة المقبلة.

اقرأ أيضًا: “إكسبو دبي” يطلق أسبوعاً لاستكشاف الفضاء بشكل مثمر

وأضاف أن لديهم حرصاً على تقديم المزيد خلال الفترة المقبلة؛ لا سيما مع توقع زيادة أعداد الزائرين خلال ذروة الموسم السياحي بالإمارات، والتي يتوقع أن تشهد أعداداً أكبر من الزائرين على عكس الفترة الماضية التي كان غالبية الحضور فيها من المواطنين والمقيمين والدول المجاورة؛ مثل السعودية، لافتاً إلى أنهم حريصون على تقديم أنشطة متنوعة من أجل صورة غير تقليدية عن المجتمع الفرنسي.

تفقد الرئيس الفرنسي الجناح خلال جولته في “إكسبو”

ويشهد الجناح الفرنسي استضافة 5 معارض مخصصة لأنواع الفن؛ وهي الفن الرقمي من خلال معرض “تجربة نوتردام دوم باري”، وفنون تنسيق المائدة في معرض “فن العيش على الطريقة الفرنسية”، والفنون الحركية في معرض “الغرفة المشبعة بالألوان”، والهندسة المعمارية من خلال “شركة باريس الكبرى”، بجانب الموضة والأزياء من خلال الموضة والأزياء من خلال معرض “ألفباء جان بول غوتييه”.

يتضمن الجناح أنشطة متنوعة

وتضمن عرض تجربة “نوتردام دو باري” تصميم المشاهد “السينوغرافيا” المادي والواقع المعزز؛ حيث يصحب المعرض زواره في رحلة للتعرف على مرحلة بناء الكاتدرائية في العصور الوسطى ومكانتها في الحياة الدينية والثقافية، وكذلك أعمال الترميم التي تخضع لها حالياً إثر الضرر الذي لحق بالمبنى المدرج على لائحة التراث العالمي نتيجة الحريق الشهير عام 2019، مع توفير أجهزة للزائرين من أجل تجربة زيارة افتراضية وتفاعلية للفعاليات التاريخية التي شهدتها الكاتدرائية؛ مثل بناء برجها الشهير وتتويج نابوليون بونابرت إمبراطوراً فيها، بجانب فهم مدى تعقيد أعمال الترميم ومختلف المهارات والحرف المرتبطة بإعادة بناء المبنى التاريخي.

يتوقع زيادة الإقبال خلال الفترة المقبلة مع ذروة الموسم السياحي في دبي

حرص طلابي

يوضح إريك لانكيه أن من بين الفئات التي حرصت على الحضور بشكل كبير في الفترة الماضية طلاب الجامعات الذين تفاعلوا مع الورش والمؤتمرات التي جرى تنظيمها، وحرصوا على استطلاع رأيهم بعد انتهاء مشاركتهم في هذه الفعاليات، مشيراً إلى أن هناك العديد من الفعاليات التي يجري إعادة تنظيمها في مواعيد محددة بسبب الإقبال الجماهيري والاهتمام بحضورها، بجانب الفعاليات اليومية المستمرة خلال فترة انعقاد “إكسبو”.

واختار الجناح الذي يبلغ ارتفاعه 21 متراً ويوفر رؤية بانورامية شاملة لموقع “إكسبو”، موضوع “الضوء والأنوار” شعاراً له في وقت يحصل فيه على نحو 80% من طاقته الكهربائية عبر الطاقة الشمسية عبر 2500 متر مربع من الألواح الشمسية الضوئية مع خفض الطلب على المياه بنسبة 30% بفضل محطة معالجة المياه الصغيرة، بينما سيتم تفكيك الجناح وإعادة استخدام مكوناته في أماكن أخرى بعد انتهاء “إكسبو دبي”.

يحظى الجناح بتفاعل كبير من زوار “إكسبو دبي”

وتروج وزارة الخارجية الفرنسية للجناح باعتباره يعبر عن الالتزام الفرنسي ببناء مستقبل مستدام وتحقيق تقدم مسؤول؛ وهو أمر لا يقتصر على تصميم الجناح فقط، ولكن أيضاً على الفعاليات التي تملتئ بأهداف التنمية المستدامة المحددة من الأمم المتحدة، وستعرض عبر مبادرات وأنشطة مختلفة تقدم داخل الجناح وعبر مجموعة من الشركاء.

شاهد: فيديوغراف.. “إكسبو دبي” يشهد فعاليات المهرجان الوطني للتسامح

يؤكد المفوض العام للجناح الفرنسي في “إكسبو دبي”، أن ثمة فعاليات تنال إعجاب الجمهور، ومن ثمَّ تتم إعادة تقديمها مرة أخرى، لافتاً إلى وجود اهتمام من الصحافة الفرنسية بتسليط الضوء على الجناح عبر تقارير عديدة وزيارات قام بها صحفيون فرنسيون خلال الفترة الماضية، وتشجيع للمواطنين على زيارة “إكسبو دبي”؛ خصوصاً أنه الحدث الدولي الأكبر الذي يجري تنظيمه في العالم منذ بداية جائحة كورونا.

اتبعنا على تويتر من هنا

تعليقات عبر الفيس بوك

التعليقات

مقالات ذات صلة