الواجهة الرئيسيةترجماتشؤون دولية

التاريخ الخفي لإلهان عمر

ليني بن-ديفيد نائب السفير الإسرائيلي السابق يكتب مقالاً يوضح فيه بعض المواقف الصادرة مؤخرا عن النائبة الامريكية  ذات الأصول الصومالية

كيوبوست- ترجمات

ليني بن-ديفيد♦

مع اقتراب الانتخابات الأمريكية النصفية، وتزايد حدة الحملات الانتخابية، كتب ليني بن-ديفيد نائب السفير الإسرائيلي السابق، مقالاً نشره موقع “جويش نيوز سينديكيت”، يهاجم فيه مواقف النائبة المسلمة ذات الأصول الصومالية إلهان عمر المناهضة لإسرائيل، والداعمة للتنظيمات الإسلامية في مختلف أنحاء العالم.

يشير بن ديفيد في مقاله إلى مواقف النائبة إلهان عمر (ديمقراطية عن ولاية مينيسوتا)، المدافعة عن مشروع الهوية الإسلامية لكشمير، المعارِضة الشرسة للهند، وداعمة للإسلام المتطرّف، وعدوّة إسرائيل والسفير غير الرسمي لجماعة الإخوان المسلمين، ومجلس العلاقات الإسلامية الأمريكية (CAIR) التابع له، في الولايات المتحدة.  

إن عمر معروفة من قبل الكثير من الأمريكيين بسبب سجلّها المناهض لإسرائيل ونظريات المؤامرة الصادمة التي تتكلّم عنها، عن قيام اليهود الأمريكيين بشراء سيطرتهم على الكونغرس بأموالهم. اعتذرت عمر عن بعض تعليقاتها العنصرية، إلّا أن زملاءها الديمقراطيين رفضوا اتخاذ أي إجراءات تأديبية بحقّها، وما زال ناخبوها ينتخبونها في الاقتراع. بعبارةٍ أخرى، يمكننا القول إن النائبة ترتدي حجاباً واقياً للرصاص. 

اقرأ أيضاً: يجب مواجهة نفوذ الإخوان المسلمين في الولايات المتحدة وهزيمته

كراهية عمر لإسرائيل ليست سوى غيض من فيض التحالفات الخارجية المختلفة التي نسجتها الصومالية السابقة. التقت بقادة باكستان -بمن فيهم رئيس الوزراء المخلوع- كما التقت بالرئيس التركي رجب طيب أردوغان. إنها تنتقد العلاقات الأمريكية مع الهند بسبب انتهاكات حقوق الإنسان المزعومة في البلاد ضد المسلمين، لكنّها في الوقت ذاته تتكلّم بخجل عن ثورة المواطنين الإيرانيين المستمرة في إيران، ولا تتحدث عن محاولات النظام الإيراني الوحشية لقمع هذه الثورة. كما صوتت عمر ضد الحظر الأمريكي للنفط الروسي، وضد تمويل القبة الحديدية.

أعلنت السيناتور عن ولاية مينيسوتا عن نيّتها للترشح لمجلس النّواب الأمريكي في يونيو عام 2018، وبحسب لجنة الانتخابات الفيدرالية، بدأت عمر في تلقّي المساهمات لحملتها من مجلس العلاقات الإسلامية الأمريكية بحلول أغسطس عام 2018.

إلهان عمر

وكانت صحيفة “الواشنطن بوست” قد أشارت منذ عام 2007 إلى علاقة المجلس مع منظمة حماس وتورطه في تحويل الأموال إليها وإلى علاقة مؤسس المجلس، نهاد عوض مع قياداتها.

ذكرت صحيفة “واشنطن بوست” أن مجلس العلاقات الإسلامية الأمريكية قد أدين بالتآمر أثناء محاكمة مؤسسة الأراضي المقدسة في تكساس عام 2007، حيث أدين مسؤولون في المؤسسة بتحويل وجهة الأموال لتصل إلى منظمة حماس. وقد بدأ المجلس في تهيئة إلهان عمر لمنصبها منذ عام 2017، وظهرت للمرة الأولى كعضوة في مجلس النواب أثناء مأدبة أقامها المجلس، وهي اليوم من المتحدثين المعتادين في فعالياته.

في سبتمبر 2017، عندما كانت لا تزال عضواً في مجلس شيوخ الولاية، التقت عمر بالرئيس التركي رجب طيب أردوغان في نيويورك للتعبير عن دعم مجلس العلاقات الإسلامية الأمريكية لأردوغان. في الواقع، التقى العديد من قادة مجلس العلاقات الإسلامية الأمريكية مع أردوغان في ذلك اليوم. فكان الرئيس التركي في ذلك الوقت بحاجة إلى مثل هذا الدعم، حيث كان يواجه انتقادات من الحكومة الأمريكية واليهود الأمريكيين بعد أن سمح لحركة حماس بالاستقرار في تركيا.

اقرأ أيضاً: خديعة الربيع العربي: كيف خدعت جماعة الإخوان المسلمين واشنطن في ليبيا وسوريا

إضافةً إلى ذلك، ترأست عمر وفداً من أعضاء في البرلمان الصومالي زار أردوغان. نشرت الصحيفة الصومالية الإنكليزية في مينيسوتا توزمو تايمز مقالاً عن الاجتماع أشار كاتبه إلى أن عمر ناقشت “كيفية الترويج لأعضاء الوفد وغيرهم من البرلمانيين الصوماليين”. وتابعت الصحيفة لتبيّن أيضاً أن عمر “قامت أيضاً بمناقشة أردوغان حول إمكانية مساهمة حكومته في تطوير قطاع الثروة السمكية في الصومال، بالإضافة إلى تطوير الاستثمار والتعاون التجاري بين الصومال وتركيا. كما تناولت النقاشات تعزيز العلاقات بين تركيا والصومال والولايات المتّحدة”.

من كانت عمر تمثّل في هذا الاجتماع؟ مجلس شيوخ مينيسوتا أم السياسيين الصوماليين؟ هل كان عليها التسجيل في وزارة العدل الأمريكية بصفة وكيل أجنبي للصومال؟ هل اختفت مقالة توزمو تايمز من على صفحات الإنترنت للتستر على انتهاكها لقانون تسجيل الوكلاء الأجانب؟

إلهان عمر على رأس وفد من النواب الصوماليين في لقاء مع أردوغان- أرشيف

وفي سبتمبر 2019، وبصفتها نائبة، استلمت عمر مساهمة لحملتها بلغت 1,500$ من اللجنة التوجيهية التركية الأمريكية الوطنية (مجموعة ضغط مرتبطة بأردوغان). وفي 30 أكتوبر 2019، كانت عمر أحد أعضاء الكونجرس القلائل الذين امتنعوا عن التصويت على مشروع قانون وصف المذبحة التركية للأرمن بأنها “إبادة جماعية”. المقايضة غير مثبتة، لكنها ليست بعيدة الاحتمال.

عندما تحدّثت عمر أخيراً عن الاحتجاجات الإيرانية الجارية، في الثامن من أكتوبر هذا العام، قامت وبشكلٍ غير لائق، بمقارنة اعتقال وتعذيب وقتل النساء الإيرانيات بالنساء الأمريكيات اللواتي يناضلن من أجل حقوق الإجهاض.

وفي مارس 2022، صوّت 414 عضواً من أعضاء مجلس النّواب لصالح حظر النفط الروسي وفرض عقوبات إضافية ضد الكرملين بسبب الهجوم على أوكرانيا. صوّت اثنان فقط من الديمقراطيين ضد العقوبات المفروضة على روسيا: إلهان عمر وكوري بوش (ديمقراطي)، وكلاهما أعضاء في “فرقة” أقصى اليسار من أعضاء الكونجرس الديمقراطيين. وفي الوقت ذاته، دعت عمر لمقاطعة المملكة العربية السعودية.

اقرأ أيضاً: إلهان عمر متهمة بالزواج من أخيها

اعتباراً من أغسطس عام 2022، وبحسب اللجنة الانتخابية الفيدرالية، تمكّنت عمر من جمع أكثر من 2.3 مليون دولار لسباقها الحالي للكونجرس. وكما هو متوقَّع، تلقّت المساهمات لحملتها الانتخابية من مؤيدي مواقفها المناهضة لإسرائيل. ومن هؤلاء باسم صبري، الذي ساهم بعشرات الآلاف من الدولارات في حملة عمر في عام 2018. وهو من مالكي العقارات الأثرياء في مينيابوليس، وابنته كرمل أيضاً، القيادية في عدد من المنظمات المناهضة لإسرائيل.

قامت النائبة عمر بزيارة خاصة إلى باكستان في أبريل 2022، حيث التقت مع القيادات العليا للبلد وزارت الخطوط الأمامية لـ”كشمير المحتلة”، وهي منطقة متنازع عليها بين باكستان والهند منذ عقود. كان زوجها تيموثي ماينِت برفقتها، وهو رجل أعمال أمريكي باكستاني من ولاية تكساس وعضو سابق في الكونجرس. صرّحت وزارة الخارجية الأمريكية أنّ رحلتها كانت خاصة، ولم يتم الإعلان عن الجهة الراعية لزيارتها.

إلهان عمر مع الرئيس الباكستاني عارف علي في إسلام آباد- وكالات

تبيّن الصورة أعلاه لقاء عمر مع الرئيس الباكستاني عارف علي خلال رحلتها. على يسار عمر وزوجها يجلس عضو الكونغرس السابق نيكولاس لامبسون، وعلى يساره خارج الصورة، يجلس القطب والمساهم الديموقراطي طاهر جواد من ولاية تكساس، وهو مقرّب من القيادة الباكستانية. وقبل عامٍ من زيارة عمر، دافع الرئيس الباكستاني عارف علي عن هجمات حماس الصاروخية على إسرائيل، وبحسب صحيفة “شيعة نيوز” أصرّ الرئيس الباكستاني أنّه “يجوز في القانون الدّولي مقاومة أي محتل، ولذلك أنا أعتبر أنّ هجمات حماس الصاروخية على إسرائيل مبرّرة”.

كما عبّر الرئيس علي عن تقديره “للدور البارز” الذي لعبته عمر في “إعلاء القيم الإسلامية ومحاربة الإسلاموفوبيا، ودورها في القضية الفلسطينية، وقضيّة كشمير”، وقال لعمر: “يجب أن يكون العالم على دراية بالقمع والإبادة الجماعية المحتملة للمسلمين في الهند”.

اقرأ أيضاً: كيف حشد الإخوان المسلمون إمكاناتهم لدعم حملة الديمقراطي بايدن؟

وتبيّن التحليلات أن الإخوان المسلمين وعناصر باكستانية هم الذين يقفون وراء الحركة المناهضة للهند. كما تبيّن قيام الباكستان بتدريب مقاتلي حماس، بحسب ما صرّحت به مصادر هندية في العام السابق، وفقاً للسيناتور الباكستاني رجاء ظفر الحق. 

بعد شهرين من رحلتها إلى باكستان، قدّمت عمر مسودة قرار لمجلس النواب يدين انتهاكات الهند لحقوق الإنسان، وقد أُحيل القرار إلى لجنة الشؤون الخارجية بمجلس النواب، الذي تشارك عمر في عضويته.

ومع اقتراب عمر من الأيام الأخيرة من حملة الكونجرس لعام 2022، تُرى هل يعلم ناخبوها بالقضايا المدرجة على جدول أعمالها بما يتجاوز القضايا المحلية وحقوق الإجهاض؟ وهل يعرفون أنها أجندة للتعاون الذليل مع البلدان التي تحظر الإجهاض وتسمح بتعذيب النساء وتدعم الإرهاب؟

♦شغل مناصب رفيعة في لجنة الشؤون العامة الأمريكية الإسرائيلية، ونائب سابق للسفير الإسرائيلي في واشنطن.

المصدر: جويش نيوز سينديكيت

اتبعنا على تويتر من هنا

تعليقات عبر الفيس بوك

التعليقات

مقالات ذات صلة