ثقافة ومعرفة

الاختراع الذي منح 3 علماء جائزة نوبل 2017

اعلنت الأكاديمية السويدية الملكية للعلوم، الأربعاء (الرابع من أكتوبر 2017) عن الفائز بجائزة نوبل للكيمياء هذا العام وكانت من نصيب ثلاثة علماء هم السويسري جاك ديبوشيه والأمريكي ذي الأصول الألمانية جواكيم فرانك والبريطاني ريتشارد هينردسون وذلك لتطويرهم مجهراً إلكترونياً يعمل بتقنية التجميد العميق، والذي يحقق تحديداً عالي الدقة لبنية الجزيئات الحيوية في حالة سائل وهذا من شأنه أن ينقل علوم الكيمياء الحيوية إلى عصر جديد.

وذكرت لجنة الجائزة العالمية التي تقدر قيمتها بـ1.1 مليون دولار أنه “يمكن للباحثين الآن تجميد الجزيئات الحيوية أثناء الحركة وتصور العمليات التي لم يروها من قبل قط، وهو أمر مهم للغاية لفهم كيمياء الحياة وتطوير الأدوية”، وهو ما يمهد إلى آفاق جديدة في الكيمياء الحيوية.

وأضافت اللجنة أن التقنيات السابقة لم تكن تتيح تصوير الجزيئات الحيوية على نحو شامل ودقيق، إلا أن تقنية المجهر الإلكتروني الذي يعمل بتقنية التجميد العميق غيرت هذا الأمر.

من جانبه، أعرب العالم جواكيم فرانك عن سعادته الكبيرة بفوزه هو وزملائه بهذه الجائزة وقال عبر الهاتف للصحفيين في مقر الأكاديمية السويدية الملكية للعلوم: “اعتقدت أن فرص الفوز بجائزة نوبل كانت ضئيلة، فهناك الكثير من الابتكارات والاكتشافات”.

يذكر أن جائزة نوبل للطب لهذا العام فاز بها كل ثلاثة علماء أمريكيين هم جيفري هول ومايكل روسباش ومايكل يانغ بفضل اكتشافهم لآليات جزيئية تتحكم في الساعة البيولوجية للإنسان.

كما أن جائزة نوبل للفيزياء منحت لثلاثة علماء أميركيين أيضا رينير وايس، وباري باريش، وكيب ثورن،تقديراً لإسهاماتهم الحاسمة في مرصدي “ليغو” واكتشاف أول دليل مباشر على موجات الجاذبية في الفضاء.

وينتظر الإعلان عن أسماء الفائزين بجوائز نوبل في مجالات الاقتصاد والسلام خلال الأسبوع الجاري، في حين لم يحدد موعد الإعلان عن جائزة نوبل في الآداب حتى الآن.

 

 

تعليقات عبر الفيس بوك

التعليقات

مقالات ذات صلة