ثقافة ومعرفةصحةمجتمع

اكتشاف فوائد طبية جديدة للفياغرا

فوائد علاجية تتعدى الجنس

كيو بوست – 
 
بات تعاطي عقار الفياغرا شائعًا في صفوف الرجال لعلاج الضعف الجنسي، ومشاكل متعلقة بالعملية الجنسية مع الأزواج.
 
وكأي استنتاجات مرتبطة بمادة منشطة، يأخذ كثيرون الفياغرا على أنها من العقاقير المضرة، وإن كانت ذات فعالية في علاج الضعف الجنسي.
 
بخلاف تلك الاستنتاجات، تثبت دراسات علمية حديثة أن للفياغرا فوائد طبية عدة في علاج مشاكل صحية غير متعلقة بالجنس.
 
فقد أظهرت تجارب مخبرية أجراها علماء من جامعة “أوجوستا”، فعالية تناول عقار الفياجرا باستمرار في الوقاية من سرطان القولون. كما أثبتت التجارب أن وجود مادة سيلدينافيل في الدم باستمرار، التي عرفت بالاسم التجاري “فياغرا” (لمعالجة مشاكل الانتصاب لدى الرجال)، تسمح بتخفيض احتمال الاصابة بالأورام الخبيثة بنسبة الضعف، وتسرع علاج الذين جرى تشخيصهم بمرض السرطان.
 
التجارب اختبرت على الحيوانات وأظهرت فعالية العقار، وإذا تم تأكيد خصائص الدواء في التجارب السريرية على البشر، سيكون ذلك فرصة حقيقية للتغلب على أحد أكثر أنواع الأورام شيوعًا وفقًا لتقارير. 
 
 
أسرار الفياغرا 
 
يظن البعض أن دواء الفياغرا يؤثر في الشهوة الجنسية لمتناوليه، لكن الحقيقة أنه لا يؤثر بأي شكل من الأشكال، إنما يساهم فقط في زيادة قوة العضو التناسلي، وفقط في هذه الحالة يؤثر الدواء ويحقق النتائج المرجوة، سواء في مجال زيادة المتعة الجنسية أو إطالة فترة التمتع بالشهوة الجنسية لدى الرجل.
 
ويبدأ تأثير الدواء فورًا بعد تناوله، من خلال التأثير على عضلات الرجل وعلى كمية الهرمونات الضرورية، بالإضافة إلى توسيع الأوعية الدموية لتزويد العضلات المتصلبة -في هذه الحالة العضو التناسلي- بما يكفي من الدماء.

 

 

حقائق عن الفياغرا

  • في 27 مارس 1998 وافقت الإدارة الأمريكية الخاصة بالعقاقير على حبوب الفياغرا.
  • في الأسبوع الأول بعد التصريح باستخدامه كتبت 247666 وصفة.
  • يعد الدواء ثالث اكتشاف “عرضي” في تاريخ الطب، بعد اكتشاف الأشعة السينية والبنسلين.
  • باعت شركة “فايزر” المنتجة للفياغرا في العام الأول (1998) كميات من هذا الدواء بمبلغ مليار دولار.
  • تم توثيق الدواء في مكتب براءة الاختراع في العام 1996.

 

تحذيرات

يحذر الخبراء مرضى القلب أو الذين يعانون من خلل في الضغط من تناول دواء الفياغرا؛ إذ حصلت حالات وفاة عدة في الولايات المتحدة الأمريكية نتيجة لذلك.

كما يحظر على المصابين ببعض الأمراض مثل الأنيميا المنجلية، وقرحة المعدة، وسرطان الدم، أو الذين يعانون من إعاقة ولادية في القضيب من استعمال هذا الدواء.

 

تعليقات عبر الفيس بوك

التعليقات

مقالات ذات صلة