الواجهة الرئيسيةثقافة ومعرفة

اغتيال مالكوم إكس تحت مجهر جديد.. Who Killed Malcolm X?

كيوبوست – عبيد التميمي

المسلسل الوثائقي “Who Killed Malcolm X?” يُعرض حاليًّا على منصة “نيتفليكس”. يتتبع المسلسل المرشد السياحي في العاصمة واشنطن، عبدالرحمن محمد، وجهوده الحثيثة في كشف ملابسات اغتيال الشخصية الإسلامية الشهيرة مالكوم إكس، أو الحاج مالك الشباز.. ما سبق حادثة الاغتيال، وما قد تسبب فيها، وما نتج عن التحقيقات فيها من اعتقالات غير دقيقة إطلاقًا.

تم اغتيال مالكوم إكس في فبراير عام 1965، بعد يومَين فقط من تصريحه بأن منظمة أمة الإسلام تخطط لاغتياله. عملية الاغتيال تمت في نيويورك حينما كان مالكوم يخاطب 400 شخص من الحضور، وسط تنظيمات أمنية ضعيفة، وأجواء مشحونة، استقبل جسد مالكوم 21 رصاصة أودت بحياته.

عبدالرحمن محمد

اعتقالات المتهمين بعد الحادثة والنتيجة النهائية التي وصل إليها التحقيق، لم تقنع عبدالرحمن محمد، الذي كان عمره 3 سنوات فقط وقت حادثة الاغتيال. أفضى عبدالرحمن عديدًا من الساعات متحدثًا مع عديد من الأشخاص؛ ليصل إلى الجواب الذي فشلت التحقيقات في الوصول إليه، مَن قام باغتيال مالكوم إكس؟

للإجابة عن هذا السؤال، يتنقل المسلسل الوثائقي بين عدة فترات من حياة مالكوم، مغطيًا عدة نقاط مهمة لا يمكن التغافل عنها في محاولات الإجابة عن السؤال، مع أن الحلقة الأولى من الوثائقي تتحدَّث مجملًا عن حادثة الاغتيال نفسها؛ لكن المعطيات في ذلك اليوم وحده غير كفيلة بتوفير الأدوات المناسبة للبحث عن الجواب الصحيح.

اقرأ أيضًا: “أريكة في تونس”.. فيلم يحاكي الواقع التونسي بعد الثورة

يقوم عبدالرحمن بمهمة البحث هذه بدافع الشغف، أو الهوس؛ لأن جميع المعطيات التي امتلكها مع مرور الوقت، تجعل نتيجة التحقيق غير منطقية؛ فينطلق في مهمته محاورًا عديدًا من المؤرخين والصحفيين المهتمين بالموضوع. كما تحدث إلى أشخاص شاركوا في التحقيقات؛ سواء أكانوا من طرف مكتب التحقيقات الفيدرالي أم شرطة نيويورك أم مكتب المدعي العام، واستطاع التواصل مع أشخاص كانوا من ضمن منظمة أمة الإسلام في وقت الاغتيال.

مالكوم إكس

انصب تركيز المسلسل على الفترة التي قضاها مالكوم وهو من ضمن أعضاء منظمة أمة الإسلام، والرتبة العالية التي اكتسبها مع الوقت بسبب شخصيته الجذابة للجمهور وأسلوبه الحماسي في إلقاء الخطب؛ مما نتج عنه تكوين عداوات يُفترض أنها السبب الرئيسي في اغتياله.

انقسمت العداوات إلى قسمَين؛ عداوات داخل المنظمة تتمثل في زعيمها إيلايجا محمد، ومَن هم في صفِّه، الذين كانوا يرون في وجود مالكوم تهديدًا على مناصبهم وعلى المنظمة ككل، وعداوات خارج المنظمة تتمثل في مكتب التحقيقات الفيدرالي والخطر الذي يمثله مالكوم على صورة الحكومة الأمريكية خارجيًّا، بالذات حينما أصبح مالكوم يقابل رؤساء دول ويتم استقباله على أنه مبعوث ذو مكانة عالية وليس مواطنًا أمريكيًّا عاديًّا.

اقرأ أيضًا: فيلم 1917 .. سباق مع الزمن

تميَّز المسلسل بكثرة المعلومات التي تم تقديمها عن الحرب الثنائية التي خاضها مالكوم مع أمة الإسلام ومكتب التحقيقات الفيدرالي.

ما عاناه المسلسل على أية حال هو تكرار بعض المعلومات والحقائق؛ ما أدى إلى بطء واضح في رواية الأحداث وكشفها، وما تم سرده في 6 حلقات تليفزيونية كان يمكن سرده في 4 حلقات مترابطة وسريعة النسق.

إجمالًا، يلخص المسلسل سنوات من البحث والتدقيق ويعرض زاوية جديدة مدعومة بعديد من الأدلة لموضوع الاغتيال قد تكون غابت عن كثيرين.

إيميل الكاتب: [email protected]

اتبعنا على تويتر من هنا

تعليقات عبر الفيس بوك

التعليقات