الواجهة الرئيسيةشؤون عربية

استقالة 80 قياديًا من حزب منصف المرزوقي بسبب تبعيته لقطر وتركيا

اتهامات للمرزوقي بإدارة الحزب بطريقة ديكتاتورية

كيو بوست –

يبدو أن الطموح السياسي للرئيس التونسي السابق، منصف المرزوقي، قد انتهى، بعد أكبر عملية انشقاق داخل حزبه “تونس الإرادة”، التي أسفرت عن تقديم 80 قياديًا من الحراك استقالاتهم من الحزب، بعد أن تبين لهم “استحالة إصلاح مسار الحزب سياسيًا وتنظيميًا”، وذلك بحسب البيان الذي نشره عدنان منصر على صفحته في “فيسبوك”.

ويعتبر عدنان منصر أحد أهم المقربين من المرزوقي، وأحد قياديي الحزب المستقيلين، الذي شغل سابقًا مدير الديوان الرئاسي للمرزوقي أثناء توليه الرئاسة فترة “الترويكا”.

اقرأ أيضًا: المنصف المرزوقي: جزء من الحل أم أكبر مشكلة؟

كما شملت الاستقالات قيادات مهمة من الحراك، مثل القيادي طارق الكحلاوي، إضافة لـ80 قياديًا آخرين، من بينهم 23 عضوًا من الهيئة التأسيسية وأعضاء من المجالس الجهوية وباقي اللجان الحزبية.

وذكر البيان نقاطًا عدة مباشرة تسببت بتقديم الأعضاء لاستقالتهم الجماعية، من بينها أن الحزب أصبح “واقعيًا منضويًا تحت أحد أطراف الحكم”، وهو ما أكده الكحلاوي في لقاء لاحق على إذاعة “شمس إف أم“، حين قال إن حزب الحراك بات منضويًا تحت جناح حركة النهضة.

كما عرض البيان أسبابًا أخرى للاستقالة الجماعية، كان من أبرزها تعثر الإصلاح الداخلي في الحزب، وبعده عن العمل الميداني، وعدم تفعيل مبدأ النقد الذاتي فيه، وتحويل الحزب إلى إدارة ملحقة بمكتب رئيسه، مما جعل من الإصلاح أمرًا صعبًا. بل واعتبر البيان أن “الإصلاح” المعمول به داخل الحزب هدفه “تصفية الخط الديمقراطي الاجتماعي داخل الحزب، وتقديم “الحراك” هدية لأحد أطراف الحكم”.

وفسر مراقبون ذلك بقيام المرزوقي بتصفية وتهميش الأعضاء العلمانيين والديمقراطيين، لحساب تيار متشدد يقوده عماد الدائمي، المقرّب من النهضة، المتشرّب لأفكارها الإقصائية، مما حوّل الحراك إلى تيار نهضاوي مُقيّد بتوجهاتها السياسية.

اقرأ أيضًا: راشد الغنوشي من تركيا: الثورة التونسية إسلامية

كما انتقد الموقعون على بيان الاستقالة تبعية “الحراك” للنهضة داخليًا، إضافة لـ”اصطفافات إقليمية قائمة على الانحياز لأنظمة وزعامات بعينها”، بما لا يتماشى مع المصلحة العليا لتونس. وقد فسّر عدنان منصر، في لقاء له مع إذاعة “موازييك“، تلك التبعية الإقليمية للحراك بأنها نابعة من غزل المرزوقي المستمر بقطر وتركيا من أجل عيون حركة النهضة التي قد تضمن له قصر قرطاج.

وبحسب مراقبين، فقد جاءت موجة الاستقالات من الحزب لتؤكد تخوّف أعضاء من حزب “تونس الإرادة” لجر تونس إلى نزاعات إقليمية قد ترسخ تبعيتها لمحور الإخوان (قطر – تركيا) على حساب علاقتها بالدول العربية الأخرى. وفي وقت كانت فيه الآلة الإعلامية لكل من قطر وتركيا، تعمل على إعادة تأهيل المرزوقي ليصبح الرئيس القادم، بعد خسارته في انتخابات 2014 أمام الرئيس قايد السبسي، استضافته الجزيرة أكثر من مرّة لمهاجمة دول بعينها مثل مصر، بسبب الأزمة القائمة بين الأخيرة من جهة، وكل من قطر وتركيا من جهة أخرى، وانحياز منصف المرزوقي لطرف الإخوان المسلمين في تلك الأزمة.

منصف المرزوقي: سأقولها وإن كانت تمثل انتحارا سياسيا على الهواء مباشرة !!

منصف المرزوقي الرئيس التونسي السابق: سأقولها وإن كانت تمثل انتحارا سياسيا على الهواء مباشرة !! منصف المرزوقي – Moncef Marzouki

Posted by ‎قناة الجزيرة مباشر – Aljazeera Mubasher Channel‎ on Monday, 10 September 2018

وفي هذا اللقاء الذي اعتبره مراقبون بأنه كان المقدمة للأزمة داخل الحزب، تحدث المرزوقي على قناة “الجزيرة” كأنه ناشط سياسي، وليس بصفته رئيسًا سابقًا أو رئيسًا منتظرًا، بل وأمعن بتبعيته لقطر، من خلال تهجمه على النظام المصري والدولة المصرية لصالح جماعة الإخوان المدعومة من قطر والمصنّفة كإرهابية في دول عربية.

الأمر الذي استهجنه عدنان منصر، وعبّر عنه نشطاء تونسيون على مواقع التواصل، إذ أن الدول البعيدة عن المحاور مثل تونس، تكون -عادة- خارج مجال التراشق الإقليمي، وبالتالي تتخذ موقف “الحياد الإيجابي” من سياسة “النأي بالنفس” مع الأزمات الكبرى.

عاجلبعد استقالة المهبلة والطرزوقي ماعادش عندو اصل تجاري باش يحكي فالسياسة ..قرر انو ينتقل لقسم النشرة الجوية بقناة الخنزيرة القطرية …بالتوفيق فرار 😂#رجع_الشهرية_يهلكك_يا_عميل_شوية

Posted by Mehdi Said on Wednesday, 19 September 2018

 

الخبر:استقالات بالجملة في حزب المرزوقي و من أبرز قيادييه و يوجهون له تهما بالعمالة لقطر و تركيا. التعليق: موش قلتلكم…

Posted by Makhloufi Mehrez Makhloufi on Wednesday, 19 September 2018

 

استقالات بالجملة هذا الصباح من حزب الحراك ، ظاهرلي ما قعد "يحرك" كان المرزوقي.#دون_كيشوت

Posted by ‎محمد سفينة‎ on Wednesday, 19 September 2018

 

المرزوقي يغازل في قواعد النهضة ، يعني حزب دون قاعدة انتخابية …

Posted by Azri Thebet on Wednesday, 19 September 2018

 

حمل تطبيق كيو بوست على هاتفك الآن، من هنا

تعليقات عبر الفيس بوك

التعليقات

مقالات ذات صلة