الواجهة الرئيسيةترجماتشؤون دولية

استطلاع: 81% من الناخبين الجمهوريين يؤيدون ترامب

كيوبوست- ترجمات

تال أكسلرود♦

أظهر استطلاع للرأي أن الغالبية العظمى من الناخبين الجمهوريين لا يزالون يحملون نظرة إيجابية إلى الرئيس السابق دونالد ترامب، بعد شهرين من تركه منصبه. والاستطلاع الذي حصلت عليه صحيفة “ذا هيل” أجراه توني فابريزيو، الذي سبق أن أجرى استطلاعاً لحملة الرئيس السابق عام 2020. وقد حصل ترامب في هذا الاستطلاع على تقييمات إيجابية بنسبة 81% من الناخبين المسجلين كجمهوريين أو المنتسبين إلى الحزب الجمهوري، بينما قال 88% منهم إنهم يوافقون على أداء ترامب كرئيس للبلاد.

اقرأ أيضاً: الواقع والخيال في وداع ترامب الذي طال انتظاره!

في الانتخابات التمهيدية المحتملة للحزب الجمهوري عام 2024، سيحصل ترامب على دعم 51% من ناخبي الحزب الجمهوري، ولا يوجد أي مرشح آخر يصل إلى نسبة 10% من الناخبين؛ إذ يلي ترامب في نسبة التأييد نائب الرئيس السابق مايك بنس، الذي يحظى بنسبة 9%، ثم حاكم فلوريدا رون دي سانتيس، بنسبة 7%، ويليه حاكم كارولينا الجنوبية نيكي هايلي، بنسبة 6%، ثم السناتور ميت رومني (عن ولاية يوتاه)، بنسبة 5%، وأخيراً السناتور تيد كروز (عن تكساس)، بنسبة 3%.

اقرأ أيضاً: هل فشل ترامب في جعل “أمريكا عظيمة مجدداً”؟

تم الكشف عن استطلاعات انتخابات عام 2024، الأسبوع الماضي.

وهذا هو أحدث استطلاع يظهر أن ترامب لا يزال يحظى بشعبيةٍ بالغة بين قواعد الجمهوريين، حتى بعد تراجع شعبيته في أعقاب أعمال العنف التي وقعت في مبنى الكابيتول في السادس من يناير.

ترامب وسط أنصاره – وكالات

ومع ذلك فقد وجد استطلاع فابريزيو انقساماتٍ داخل الحزب الجمهوري، وقسمها إلى خمس مجموعات؛ هي: “المؤيدون المتعصبون”، وهم الذين يرون أن الرئيس السابق هو مَن يجب أن يقود الحزب، وهم سيصوتون له بكل تأكيد في الانتخابات التمهيدية، و”داعمو ترامب” الذين ستؤيد أغلبية طفيفة منهم ترامب في الانتخابات التمهيدية، و”جمهوريو ما بعد ترامب” الذين لديهم رأي قوي في أداء ترامب؛ ولكنهم يعتقدون أنه لا يجب أن يخوض انتخابات 2024، و”مناهضو ترامب”؛  وهم الجمهوريون الذين يوافقون بالإجماع تقريباً على أنه لا ينبغي لترامب أن يقود الحزب، وأخيراً “جمهوريو حرب المعلومات” الذين يتباهون بإجماعهم على دعم ترامب ويؤمنون بنظرية المؤامرة؛ مثل جماعة كيو أنون.

اقرأ أيضاً: من نيكسون إلى ترامب.. كيف كانت السياسة الخارجية طوق نجاة من العزل؟

ويظهر الاستطلاع أن الرئيس السابق سيحصل في الانتخابات التمهيدية المتوقعة لعام 2024 على دعم بنسبة صفر في المئة ممن يصنفون بجمهوريي ما بعد ترامب، ومن مناهضي ترامب. وسيحصل على دعم 55% من داعمي ترامب و100% من مؤيديه المتعصبين و80% من جمهوريي حرب المعلومات.

وفقاً للاستطلاع، يشكل مؤيدو ترامب المتعصبون وداعمو ترامب نسبة 27% و28% على التوالي من الناخبين الجمهوريين. بينما يشكل جمهوريو ما بعد ترامب نحو 20%، ويليهم مناهضو ترامب بنسبة 15%، ثم جمهوريو حرب المعلومات بنسبة 10%.

اقرأ أيضاً: عندما يخترق اليمين المتطرف أجهزة تطبيق القانون!

قال فابريزيو في الاستطلاع: “لا يزال الرئيس ترامب يتمتع بنفوذ كبير جداً على الحزب؛ ولكن هذا النفوذ ليس شاملاً أو متجانساً”. وقد شمل استطلاع فابريزيو 1264 ناخباً بين 20 فبراير و2 مارس، وبهامش خطأ قدره 2.76%.

♦كاتب في صحيفة “ذا هيل”.

المصدر: ذا هيل

اتبعنا على تويتر من هنا

 

 

تعليقات عبر الفيس بوك

التعليقات

مقالات ذات صلة