الواجهة الرئيسيةشؤون خليجيةشؤون دولية

احتفال ألماني باليوم الوطني في إكسبو دبي

المفوض العام للجناح لـ"كيوبوست": حققنا نجاحاً في دمج التعلم بالترفيه وشهدنا عملاً رائعاً من المنظمين خلال الجائحة

كيوبوست

تحتفل ألمانيا اليوم باليوم الوطني في إكسبو 2020 دبي، ضمن احتفالات الأيام الوطنية للدول التي تقام بالمعرض التجاري الأهم عالمياً والذي تستضيفه دبي حتى نهاية مارس المقبل، بوقتٍ يتمتع فيه زوار إكسبو دبي بتجربة مختلفة داخل الجناح الألماني المميز في المعرض.

يقول ديتمار شميتز المفوض العام للجناح الألماني في إكسبو 2020 دبي لـ”كيوبوست”: إنهم عملوا في الفترة الماضية على الاستعداد للاحتفال باليوم الوطني اليوم من خلال تحضير برنامج ثقافي متنوع بمشاركةٍ واسعة، حيث سيتواجد أطفال من المدراس الألمانيا، وستكون هناك رقصات من الفولكور الألماني، بالإضافة إلى الحلويات المحلية وغيرها من الفعاليات التي نأمل من خلالها أن نثير حماس زوارنا، ونعرفهم بالثقافة الألمانية عن قرب في أرض المعرض.

ديتمار شميتز

يستعرض الجناح الألماني المتمحور حول “التثقيف الترفيهي” الابتكارات والحلول المستدامة الألمانية، ويمكن للزوار ارتداء أجهزة متطورة متصلة، فيما يتجولون في مناطق الجناح المميزة، بما في ذلك مختبر الطاقة، ومختبر مدينة المستقبل، ومختبر التنوع الحيوي.

مع نهاية الشهر الثاني من معرض إكسبو 2020 يمكن القول إن الأسابيع الماضية كانت مرضية بشكلٍ كبير بحسب شميتز الذي يؤكد أن الجناح يحظى بشعبية كبيرة بين الزوار، مشيراً إلى أنهم تمكنوا من تقديم العديد من الابتكارات الرائعة المتعلقة بالاستدامة إلى الأفراد من جميع أنحاء العالم، وسط تطلع من فريق العمل بالجناح لتقديم المزيد.

تقدم ألمانيا تجربةً استثنائية لمزج التعلُّم بالترفيه في إكسبو

تفاصيل الزيارة

يقدم الجناح الألماني للزائر في طابور الانتظار إمكانيات مشوقة للتعرف على النظام الفيدرالي الألماني، والولايات الست عشرة التي تتكون منها ألمانيا، فتُعرِّف كل ولاية الزائر بنفسها، ذلك من خلال معروضات مسلية.

وأثناء انتظار الزوار دخول “ملتقى ألمانيا” تتم عملية التسجيل – فكل طالب مطالب بتسجيل نفسه للدراسة في الحرم الجامعي، حيث يدخِل الزائر اسمه الأول، وبلده الأصلي، ويختار لغته المفضلة ما بين الإنجليزية أو العربية أو الألمانية ليحصل على شارة تحمل اسمه، سوف ترافقه في أثناء جولته في ملتقى ألمانيا، وتلعب دوراً مهماً فيها.

شاهد: فيديوغراف.. “إكسبو دبي” يشهد فعاليات المهرجان الوطني للتسامح

في إطار “فعالية تمهيدية” تقام في “قاعة الترحيب”، يتم توضيح الأساس العلمي للجناح الألماني، وخلال المحطة المميزة الأولى بعد عملية “التسجيل” يتفاجأ الزوار في “قاعة الترحيب” بحوضٍ ضخم مملوء بالكرات، تحكي كلٌّ من تلك الكرات وعددها 100 ألف إما قصة قصيرة أو تعرض معلومة معينة في شكل رقم أو تُعرّف بشخص من ألمانيا يعمل على تحقيق الاستدامة، وبمجرد أن يأخذ الزائر إحدى تلك الكرات ويضعها على أحد الأجهزة المخصصة لمسح المعلومات، يظهر عرض قصير على الشاشة.

يحظى الجناح الألماني باهتمام زوار إكسبو

تقود الجولة داخل الجناح الزوار عبر “مختبر الطاقة” و”مختبر مدينة المستقبل” و”مختبر التنوع الحيوي”. وبينما يتبحر الزوار في هذا “المنهج”، يتسنى لهم أن يتدرجوا من مستوى “الأخصائي” إلى “الخبير” حتى يصلوا إلى مستوى “العلّامة”، فمن يتعمق في تلك الموضوعات الثلاثة يكون قد خطا خطوة حاسمة تجاه حياة مستدامة.

في نهاية الجولة يكون كل زائر قد اجتاز “المنهج” بنجاح، يستحق احتفالاً مناسباً داخل “قاعة التخرج” التي تمثل العرض الختامي، ويرى الجميع أن القضايا التي توحدهم هي أكثر بكثير من تلك التي تفرقهم، فهم يجلسون على أراجيح ويحاولون تحت إرشاد من مضيف أو مضيفة التأرجح بنفس الوتيرة، والرسالة هنا هي أن حتى أصغر حركة، أي أقل قدر من الالتزام والمشاركة بالمعنى المجازي، من شأنها أن تحدث فارقاً كبيراً إذا وحَّد البشر قواهم.

اقرأ أيضًا: “إكسبو دبي” يطلق أسبوعاً لاستكشاف الفضاء بشكل مثمر

ترحيب جماهيري

يؤكد المفوض العام للجناح الألماني في إكسبو 2020 دبي على أنهم تلقوا ردود فعل إيجابية بالزوار خلال الفترة الماضية، خاصة فيما يتعلق بالجمع بين التعليم والترفيه المقدم في الجناح، مشيراً إلى أن النجاح في تحقيق هذا الأمر عبر نقل المعرفة بأسلوب مرح، ومن خلال طرق تفاعلية لموضوعاتٍ مهمة؛ مثل الطاقة المتجددة، والمدن المستقبلية، والتنوع البيولوجي، أمر ساهم في جذب اهتمامات الزوار.

يتفاعل الزوار داخل الجناح الألماني في إكسبو

وأضاف أن فكرة العمل معاً لخلق غدٍ أفضل، والتي ترجمت من خلال العروض التي يقدمها الجناح، لاقت العديد من ردود الفعل الإيجابية بين الزوار الذين وضع الجناح لنفسه هدف نقل المعرفة إليهم، حيث جرى إنشاء الجناح الألماني على طراز حرم جامعي باعتباره مكاناً للبحث والمعرفة واكتساب الخبرة، مؤكداً أنهم يسعون للتأكيد على وجود أمل في توحيد الجهود من أجل الحفاظ على الكوكب.

تضم كل صالة من صالات العرض صوراً مصممة بشكل يجعلها تترك في مجملها انطباعاً قوياً لدى الزائر، ففي “مختبر الطاقة” ذات الإضاءة الخافتة تومض خطوط الطاقة، وتقدم حلولاً للإمداد بالطاقة في المستقبل، وفي “مختبر مدينة المستقبل” يصبح الزائر جزءاً من مشهد حضري متداخل يحيط به من كلِّ ناحية، بينما يتعرف الزائر في “مختبر التنوع الحيوي” على جمال الطبيعة وهشاشتها، من خلال تركيب فني متحرك ضخم.

يرى شميتز أن إكسبو دبي يتميز بكونه أول نسخة تقام في المنطقة العربية، وخلال جائحة كورونا، وهو ما شكَّل تحدياً للمنظمين الذي قاموا بعمل رائع في تأمين سلامة الجميع خلال الفترة الماضية.

يعرِّف الجناح الزوار بأهداف التنمية المستدامة

تتواجد جوهانا ضمن فريق عمل طاقم الجناح الألماني، وتقول لـ”كيوبوست” تجربة العمل في الجناح الألماني بإكسبو 2020 رائعة حتى الآن، فأنا أحب أن أعرض للزوار من جميع أنحاء العالم، وأشرح لهم ما تقدمه ألمانيا من حيث الاستدامة والابتكارات لمستقبل أفضل.

تشير جوهانا إلى أن رؤية وجوه الزوار المتفاجئين بما يقدمه الجناح من أكثر الأشياء التي تشعرها بالسعادة لكونها تعبر عن نجاح فريق العمل في إدهاش الزوار، لافتة إلى أن العرض الرئيسي في الجناح يحظي باهتمامٍ كبير من جانب الزوار، ويعتبر الأكثر إقبالا من الزوار للمشاهدة.

 اقرأ أيضاً: إكسبو دبي.. فرصة فريدة للإمارات والعالم

تدعمها في الرأي زميلتها إلينا التي تعرب في تعليقٍ لـ”كيوبوست” عن تطلعها، في الأسابيع والأشهر القادمة، لتقديم ابتكاراتٍ مثيرة حول مواضيع الطاقة والمدن المستقبلية، والتنوع البيولوجي للعالم، بعدما حفلت الأسابيع الماضية بعددٍ لا يصدق من التجارب الرائعة.

تختتم إلينا حديثها بالتأكيد على سعادتها من قدرتهم على إبراز عدة جوانب في الجناح الألماني للزائرين، من مختلف دول العالم، وتعريفهم بمفهوم الاستدامة الألمانية.

اتبعنا على تويتر من هنا

تعليقات عبر الفيس بوك

التعليقات

مقالات ذات صلة