الواجهة الرئيسيةترجماتثقافة ومعرفة

إيليوت تانر.. بكالوريوس في الفيزياء في عامه الثالث عشر

كيوبوست- ترجمات

هاري بيكر♦

لطالما أذهل إيليوت تانر أساتذته وزملاءه في الدراسة بذكائه وتفوقه في الفيزياء والرياضيات، إلى أن تخرج في جامعة مينيسوتا بدرجة بكالوريوس في الفيزياء. ولكن هذا الإنجاز المذهل لا يجعل من تانر أصغر خريج جامعي في الولايات المتحدة؛ فهذا اللقب يخص مايكل كيرني، الذي حاز على درجة البكالوريوس في الأنثروبولوجيا عام 1992 عندما كان في العاشرة من عمره.

هاري بيكر من موقع “لايف ساينس”، التقى الطفل تانر وعائلته. قال تانر: “أشعر بنشوة بالغة؛ إنها تجربة سريالية حقاً”، وأعربت والدته عن فخرها بالعمل الجاد والتفاني الذي أظهره إيليوت للحصول على شهادته في هذه السن المبكرة. وقالت: “على الرغم من قدراته المذهلة على التعلم؛ فهو أيضاً طفل لطيف ومرح، وهو مصدر إلهام للكثيرين”.

اقرأ أيضاً: ما الفرق بين العبقرية والذكاء؟

ويخطط إيليوت تانر للحصول على درجة الدكتوراه إذا ما تمكن والداه من تأمين المال اللازم، ويطمح لأن يصبح أستاذاً في جامعة مينيسوتا وخبيراً في الفيزياء النظرية عالية الطاقة التي تدرس المكونات الأساسية لبناء المادة والقوى الرئيسية بين هذه المكونات.

اكتشف والدا إيليوت موهبة ابنهما قبل أن يدخل المدرسة؛ حيث أظهر مهارات استثنائية في تعلم اللغة والحساب منذ عامه الثالث. في سن الخامسة التحق إيليوت بمدرسته الأولى؛ ولكنه تركها بعد أن اتضح أن التعليم التقليدي لم يكن يناسبه. وتتذكر والدته أنه “كان يتحدث عن مسرعات الجسيمات عندما كان أقرانه يتظاهرون بأنهم سوبرمان”.

تابع الطفل تعليمه في المنزل؛ حيث حاول الزوجان في بداية الأمر حصر تعليمه في مناهج أقرانه، ولكنه كان يتقدم بشكل مذهل. قال والده: “كان إيليوت يتعلم ويستهلك المعلومات بأسرع مما يمكننا توفيرها له، كانت غرفته مليئة بالكتب التي كان يقرؤها على الفور، وكان ينفق مصروفه على الكتب بدلاً من الألعاب”. وفي عامه التاسع كان إيليوت قد أكمل مناهج المدرسة الثانوية، فقام والداه بتسجيله في كلية محلية. تقول والدته: “كنا خائفين للغاية؛ ولكنه برع في دراسته وتبنته إدارة الكلية وطلابها”. وفي هذه الكلية اكتشف إيليوت شغفه بالفيزياء؛ حيث يقول: “لطالما رغبت في أن أصبح عالم رياضيات، وعندما مررت بفصل الفيزياء أثار اهتمامي وألهمني أن أتعلم المزيد عن أسرار العالم”.

إيليوت تانر أمام لوح يحمل معادلات رياضية بالغة التعقيد قام بحلها- “لايف ساينس”

في سنته الحادية عشرة، انتقل إيليوت إلى جامعة مينيسوتا ليبدأ في دراسة الفيزياء والرياضيات؛ حيث أذهل أستاذته وزملاءه بسرعة تأقلمه مع دروسه وحياته الجامعية. “في البداية كان وجودي في الجامعة يثير الاستغراب؛ لكن هذا تلاشى بعد وقت قصير”. وعلى الرغم من فارق السن؛ كان إيليوت يتسكع مع زملائه في الحرم الجامعي ويناقش معهم موضوعات الفيزياء. قالت والدته: “كان تعرضه لأشخاص شغوفين بالفيزياء مثله أمراً مفيداً للغاية؛ فقد كان يستمتع بالغوص في العمق مع زملاء في مثل مستواه التعليمي وفي التعلم من أساتذته الرائعين”.

ولكن على الرغم من ذلك؛ فقد كان إيليوت طفلاً عادياً، وكان أكبر التحديات التي واجهها هو وعائلته، هو الانتقادات التي تلقاها عبر الإنترنت من أشخاص لا يفهمون وضعه ويصدرون أحكاماً حول ما يجب أن تكون عليه حياته. قالت والدته: “يبدو أن الناس لديهم حكم مسبق بأن طفولة إيليوت قد سُرقت. وهم يفترضون أيضاً أنه يفتقر إلى المهارات الاجتماعية؛ لكن هذا أبعد ما يكون عن الحقيقة”. وتذكر أنه يستمتع بالتفاعل مع الأطفال في سنه، ويحب اللعب مع أطفال الحي الآخرين وزيارة المتنزهات وحدائق الألعاب.

اقرأ أيضاً: دييغو مارادونا.. الطفل العبقري الذي حقق النبوءة!

بعد تخرجه تم قبول إيليوت في برنامج الدكتوراه في الفيزياء في جامعة مينيسوتا؛ ولكن لسوء الحظ لم يتم قبوله في برنامج الدعم المالي الذي يوفر راتباً وتأميناً صحياً وإعفاء من الرسوم الجامعية للطلاب المتفوقين في مقابل تكليفهم بإعطاء بعض الدروس لزملائهم؛ الأمر الذي ترددت إدارة الجامعة في الموافقة عليه، نظراً لصغر سنه.

كان الأمر مفاجئاً لوالدَي إيليوت، وقالت والدته: “لم نتخيل قط إرسال طفل إلى الجامعة، ولم يكن لدينا الوقت الكافي لبناء صندوق دراسي له. والخيار الوحيد أمامنا هو أن نبدأ حملة لتأمين تكاليف الجامعة التي تصل إلى 90 ألف دولار”.

وبالفعل تمكنت حملة إيليوت منذ إطلاقها في 28 أبريل الماضي، من جمع أكثر من 28,000 دولار؛ مما سيتيح له إكمال سنته الأولى على الأقل. وقد عبرت والدته عن امتنانها بقولها: “نحن ممتنون للغاية لأصدقائنا ومجتمعنا ولكل مَن ساعد إيليوت. من دون دعم هؤلاء لم يكن ليتمكن من متابعة دراسته”.

♦محرر في “لايف ساينس”؛ درس علم الأحياء المائية، ويكتب في موضوعات المناخ والبيئة والروبوتات والفضاء.

المصدر: لايف ساينس

اتبعنا على تويتر من هنا

تعليقات عبر الفيس بوك

التعليقات