الواجهة الرئيسيةترجماتثقافة ومعرفة

إليكم أهم اختيارات نقاد مجلة “فورين أفيرز” لأفضل كتب 2021

من السياسة والتكنولوجيا إلى الاقتصاد والبيئة..

كيوبوست- ترجمات

نشرت مجلة “فورين أفيرز” قائمة ترشيحاتها لأفضل إصدارات هذا العام، وكالعادة اعتمدت المجلة على عروض الكتب التي يكتبها نقادها على مدار العام. وضمت القائمة عدة أسماء بارزة وعناوين تنوعت بين مجالات السياسة والقانون والدين والبيئة، فضلاً عن الموضوعات التي تتناول قضايا إنسانية واجتماعية. وقد جاءت كالتالي: 

اقرأ أيضاً: ترشيحات مجلة “فورين بوليسي” الدولية لأفضل الكتب في 2021

حرب الصين الطيبة: كيف تشكل الحرب العالمية الثانية قومية جديدة؟

تأليف: رنا ميتر

في هذا العمل البارع والمحكم عن التاريخ الفكري، يفتح البروفيسير ميتر نافذة على إرث تجربة الصين أثناء الحرب العالمية الثانية، ويظهر كيف تعيش الذاكرة التاريخية في الوقت الحاضر وتُسهم في التطور المستمر للقومية الصينية.

غلاف كتاب “حرب الصين الطيبة”- “أمازون”

إنه نظرة تحليلية من أحد المتخصصين في التاريخ السياسي والثقافي للصين في القرن العشرين؛ حيث يعمل ميتر حالياً على تحليل الروابط بين الحرب والقومية في الصين من الثلاثينيات حتى الوقت الحاضر. وتشمل اهتماماته الفترة الجمهورية (1912- 1949) والحرب الباردة والعلاقات الصينية- اليابانية.

أن تأكل بوذا: الحياة والموت في بلدة تبتية

تأليف: باربرا ديميك

رغم أن تقارير ديميك غنية بسعة الحيلة والإلهام؛ فإن رسالتها محبطة، فهي تؤكد في كتابها أنه ليس بوسع العالم الخارجي أن يفعل شيئاً يُذكر لوقف التقويض المتعمد والمنهج الذي تمارسه بكين ضد الثقافات والتقاليد المميزة لأهل التبت البوذيين وغيرهم من الأقليات داخل الصين.

كتاب “أن تأكل بوذا”- “أمازون”

وقد عملت باربرا ديميك كمراسلة لصحيفة “لوس أنجلوس تايمز”، كما شغلت منصب رئيسة مكتب في بكين وسيول. وبالتالي فهي تقدم عن قرب البعد الإنساني المفقود في تغطية منطقة التبت خلال القرن الحادي والعشرين؛ بما في ذلك إرث المقاومة الذي ولَّد احتجاجات مأساوية عن طريق التضحية بالنفس، وكل المفارقات والأرواح التي تخضع لمراقبة شديدة من الحكومة الصينية؛ لكنها غير مرئية في العالم الأكبر.

سجناء الماضي: ديمقراطية جنوب إفريقيا وإرث حكم الأقلية

تأليف: ستيفن فريدمان

في هذا الكتاب يحلل فريدمان قدرة نظام الفصل العنصري على الصمود في جنوب إفريقيا، مبيناً كيف أن النظام القديم منع النظام الجديد مراراً وتكراراً من الوفاء بوعوده المتعلقة بالعدالة العرقية؛ حيث يعمل ستيفن فريدمان كأستاذ باحث ملحق بقسم السياسة في كلية العلوم الإنسانية بجامعة جوهانسبرج. وهو عالم سياسي متخصص في دراسة الديمقراطية.

غلاف كتاب “سجناء الماضي”- “أمازون”

ويؤكد المؤلف أنه غالباً ما يُنظر إلى الديمقراطية في جنوب إفريقيا على أنها قصة بدايات مشرقة ضلت طريقها، وهو نمط يُقال إنه شائع في إفريقيا.

عالم آمن للديمقراطية: الليبرالية الدولية وأزمات النظام العالمي

تأليف: ج. جون إكينبيري

في كتابه الأكثر إثارة للإعجاب حتى الآن، يقدم إيكينبيري الليبرالية الدولية كمشروع سياسي براغماتي، ويدافع عنها ضد الواقعيين الذين يرفضونها باعتبارها يوتوبيا والراديكاليين الذين يسخرون منها باعتبارها واجهة للإمبريالية الرأسمالية.

غلاف كتاب “الليبرالية الدولية وأزمات النظام العالمي”- “أمازون”

ويذكرنا المؤلف بأن النظام العالمي الليبرالي قد عانى أزمات في الماضي، والتي تحدت أبطاله لإعادة تصور كيفية بناء نظام عالمي جديد. رغم تصور البعض بأن الأممية الليبرالية على وشك الانهيار اليوم، حيث يتعرض إليها الشعبويون الذين يرفضون العولمة، والقوميون الذين يطالبون بسيادة غير مقيدة، والمنافسون الجيوسياسيون (بقيادة الصين) الذين يروجون للنماذج العالمية المتنافسة.

قواعد الديمقراطية

تأليف: يان فيرنر مولر

يجادل مولر في هذا الكتاب المهم بأن أشكال السلطوية الشعبية التي شوهدت مؤخراً في البرازيل والمجر والهند وبولندا والولايات المتحدة، تشكل تهديداً للديمقراطية؛ ولكنها لا تنذر بعودة فاشية الثلاثينيات.

كتاب “قواعد الديمقراطية”- “أمازون”

وفي ظل هذه الخلفية المليئة بالقلق حول العالم، فإن التكهن بالفرص الجيوسياسية للديمقراطية الليبرالية أو التفكير في الإخفاقات الأخيرة في البلدان التي كانت دائماً هشة أو غير موجودة، هي بطريقة ما مهمة ليست سهلة.

اقرأ أيضاً: الشعبويـة لم تُهزم

حيث ينظر مولر بجدية إلى الكيفية التي تسوء بها الديمقراطية الليبرالية في جوهرها التاريخي، أي أوروبا والولايات المتحدة، مشيراً إلى أنه للحكم على ذلك بشكل صحيح، علينا أن نكون واضحين بشأن ما هو ذو قيمة في الديمقراطية الليبرالية وكيف يجب أن نتوقع أنها ستنجح.

أرض الخيال العنصري: الإمبراطورية والمصير الأنجلو أمريكي المثالي

تأليف: دونكان بيل

في هذا العمل الرائع للتاريخ الفكري، يستكشف بيل أفكار بعض أكثر الشخصيات إثارة للاهتمام في أواخر القرن التاسع عشر في المملكة المتحدة والولايات المتحدة، ويتعمق في أحلامهم بمجتمع سياسي أنجلو أمريكي يسيطر على العالم ويوحده العرق والإمبراطورية.

كتاب “أرض الخيال العنصري”- “أمازون”

وعبر الكتاب يستكشف المؤلف كيف أعاد النقابيون على جانبي المحيط الأطلسي تصور المواطنة والإمبراطورية والوطنية والعرق والحرب والسلام في سعيهم لتأمين السيادة العالمية؛ حيث يقرأ بيل الحجج الوحدوية على أنها تعبيرات عن اليوتوبيا المنتشرة من خلال الثقافة الأنجلو أمريكية في نهاية القرن، ويقارنها مع انتقادات عموم الأفارقة للهيمنة العرقية.

الصين والأمم المتحدة وحماية الإنسان: المعتقدات والسلطة والصورة العامة

تأليف: روزماري فووت

في هذه الدراسة الرائدة، توضح فووت كيف عملت الصين من وراء الكواليس في الأمم المتحدة لتعزيز رؤية للأمن تؤكد التنمية الاقتصادية، والدولة القوية، والاستقرار الاجتماعي.

غلاف كتاب “الصين والأمم المتحدة”- “أمازون”

وتركز هذه الدراسة بشكل مباشر على مشاركة بكين في أحد أكثر المجالات إثارة للجدل في نشاط الأمم المتحدة، وهو حماية الإنسان، رغم أن معيار تلك الحماية لديها يوجه التوازن بعيداً عن ملف تعريف الأمم المتحدة القائم على توفير حماية أكبر للأمن وللأفراد وحرياتهم الفردية.

الارتداد الديموغرافي العظيم: شيخوخة المجتمعات وانعدام المساواة وانتعاش التضخم

تأليف: تشارلز غودهارت ومانوج برادهان

في هذا الكتاب المحفز للتفكير، يصف جودهارت وبرادهان كيف أدى اندماج الصين وغيرها من الأسواق الناشئة في الاقتصاد العالمي إلى اتساع فجوة التفاوت، وركود الأجور، وانخفاض التضخم، وما الذي سيتغير مع تقدم سكان تلك البلدان في العمر.

اقرأ أيضاً: كيف يسيطر الغربيون والدول المانحة على مناصب الأمم المتحدة؟

غلاف كتاب “الارتداد الديموغرافي العظيم”- “أمازون”

روح البيئة: اقتصاديات الصدمات والعدوى في عالم مزدحم

تأليف: وليام د. نوردهاوس

في هذا الكتاب يتناول ويليام نوردهاوس، الحائز على جائزة نوبل لمساهماته الرائدة في اقتصاديات تغير المناخ، بوضوح وبلاغة، أن لدينا الأسباب والأدوات الاقتصادية والتقنيات لتحقيق السلامة البيئية المتمثلة في روح البيئة الخضراء؛ حيث يكتب بحكمة كبيرة وبصيرة حول كيف يمكننا تحقيق “مجتمع جيد الإدارة”، ينهض برفاهية الأجيال الحالية والمستقبلية.

اقرأ أيضاً: البيئة: ضحية حرب وفتيل صراعات وطريق للسلام

غلاف كتاب “روح البيئة”- “أمازون”

ويؤكد نوردهاوس الضرورة الحتمية لتدخلات السياسة العامة في السعي إلى عالم أكثر مراعاة للبيئة، وهو يستند في ذلك إلى خبرات عمله الطويلة والذي يدمج مفهوم العوامل الخارجية في قياس الدخل القومي وفهم النمو الاقتصادي.

أنت لا تنتمي إلى هنا: كيف أعادت ثلاث نساء كتابة قصة الحرب

تأليف: إليزابيث بيكر

تطرح بيكر سيرة مثيرة لثلاث مراسلات من النساء اللواتي قُمن بكتابة تقارير عن حرب فيتنام، وهي تقدم سرداً يمزج بين التاريخ الأوسع وشكوك أبطالها المتزايدة حول منطق وشرعية الحرب.

غلاف كتاب “أنت لا تنتمي إلى هنا”- “أمازون”

وصلت كيت ويب، المحاربة الأيقونية الأسترالية، وكاثرين ليروي، المصورة الفرنسية الجريئة، وفرانسيس فيتزجيرالد، المثقفة الأمريكية، إلى فيتنام بتجارب حياة مختلفة تماماً؛ ولكنَّ هدفاً واحداً مشتركاً: هو الإبلاغ عن القصة الأكثر أهمية في العقد.

اقرأ أيضاً: كيف يعرِّض تاريخ طويل من العنصرية النساء الآسيويات في أمريكا للعنف؟

في ذلك الوقت، اعتُبرت النساء غير مؤهلات للعمل كمراسلات أجانب؛ حيث تحدين القواعد التي فرضها عليهن الجيش، وتجاهلن التقليل من شأنهن لصالح أقرانهن الذكور، وغيَّرن في النهاية مهنة إعداد التقارير الحربية لأجيال.

الطريق الأقل استخداماً: المعركة السرية لإنهاء الحرب العظمى 1916- 1917 

تأليف: فيليب زيليكو

يتطرق زيليكو في هذا الإصدار إلى مسألة ما إذا كان بإمكان الرئيس الأمريكي وودرو ويلسون، التوسط للتوصل إلى اتفاق سلام في عام 1916 أو 1917 لإنهاء الحرب العالمية الأولى قبل أن تنضم الولايات المتحدة إلى المعركة؛ وربما تجنيب العالم صعود البلشفية في روسيا والنازية في ألمانيا.

غلاف كتاب “الطريق الأقل استخداماً”- “أمازون”

تاريخ الحرب الأمريكية في أفغانستان

تأليف: كارتر مالكاسيان

من خلال الجمع بين الدراسات الدقيقة وعين الممارس، يقدم مالكاسيان سرداً كاملاً وموثوقاً عن تورط الولايات المتحدة في أفغانستان على مدى العقود الأربعة الماضية؛ مما أدى إلى قرار الرئيس جو بايدن بسحب القوات الأمريكية في وقت سابق من هذا العام.

غلاف كتاب “تاريخ الحرب الأمريكية في أفغانستان”- “أمازون”

العالم غداً.. ولادة التفوق العالمي للولايات المتحدة

تأليف: ستيفين ويرثيم

يستكشف ويرثيم متى ولماذا تبنت الولايات المتحدة التفوق العسكري العالمي الذي اعتبره الأمريكيون أمراً مفروغاً منه لعقود من الزمان؛ وهو يجادل بأن هذه الهيمنة قد تجاوزت غرضها الأصلي.

اقرأ أيضاً: 20 عاماً من الحرب الأمريكية انتهت كما بدأت

ففي أعقاب الحرب العالمية الثانية، اعتبر صناع القرار ضبط النفس العسكري ليس فضيلة بل وصفة للفوضى. وبينما ناقش السياسيون قضايا معينة، فإنهم نادراً ما شككوا في دور أمريكا كشرطي عالمي.

غلاف كتاب “العالم غداً”- “أمازون”

إنه الكتاب الوحيد الأخير الذي يستكشف قرار النخب الأمريكية بأن تصبح القوة الرئيسة في العالم في أوائل الأربعينيات من القرن الماضي؛ وهو خيار مهم للغاية أثر على حياة مليارات الأشخاص في جميع أنحاء العالم، حيث يمنح مساحة للأمريكيين لإعادة فحص تاريخهم ليسألوا أنفسهم ما إذا كانت الأولوية قد حققت مصالحهم حقاً.

الحقيقة القبيحة: من داخل معركة فيسبوك من أجل السيطرة

تأليف: شيرا فرينكل وسيسيليا كانغ

غلاف كتاب “الحقيقة القبيحة”- “أمازون”

مع مصادر لا تشوبها شوائب، وتسهل قراءتها إلى حد كبير، واستناداً إلى مئات المقابلات والوثائق التي لم يسبق الكشف عنها من داخل شركة فيسبوك، أنتجت فرينكل وكانغ، وهما مراسلتان في صحيفة “نيويورك تايمز”، هذا الكتاب الذي يعد إضافة مهمة للأدبيات الصادرة حول منصة فيسبوك.

اقرأ أيضاً: مراقبة الرقيب: خيار فيسبوك المقلق لمجلس الإشراف

ويأتي عنوان الكتاب من مذكرة ظهرت عام 2016 لموظفي فيسبوك، يشرح فيها أحد المسؤولين في الدائرة المقربة من الرئيس التنفيذي مارك زوكربيرج، قائلاً: “الحقيقة القبيحة هي أننا نسعى لربط الأشخاص بعمق لدرجة أن أي شيء يسمح لنا بتوصيل المزيد من الأشخاص في كثير من الأحيان يكون أمراً واقعياً”؛ حيث لفت المسؤول أنظار الجميع إلى حقيقة أن فيسبوك يضع الأولوية لتحقيق الربح بغض النظر عن حجم الأضرار التي قد تحدث من خلاله.

السلطة والحرية: الدستورية في الثورة الأمريكية

تأليف: غوردون وود

غلاف كتاب “السلطة والحرية”- “أمازون”

يستخلص وود، الذي يعتبره العديد من المؤرخين أعظم باحث حي في الثورة الأمريكية، الرؤى الأساسية لحياته المهنية الطويلة، والتي تغطي مفاهيم السلطة والحرية ومفاهيم التمثيل والحقوق والعبودية وظهور السلطة القضائية الهائلة في الولايات المتحدة.

شاهد : فيديوغراف.. التداوي بالفلسفة

وكتب وود أنه في ظل الافتقار إلى أصل مشترك، “كان على الأمريكيين أن يخلقوا إحساسهم بالقومية من خلال الوثائق الدستورية”. كما يناقش كيف أطلقت الثورة “القوى الاجتماعية المكبوتة في الشمال والتي حولت المجتمع إلى عالم من الطبقة الوسطى“، وبالتالي دفع الأمة نحو الحداثة.

ولا بوصة واحدة: أمريكا وروسيا والتأزم في فترة ما بعد الحرب الباردة

تأليف: ماري إليز ساروت

في هذا الكتاب أعدت ساروت أكثر التقارير جاذبية وتوثيقاً عن دبلوماسية الشرق والغرب في العقد التالي للحرب الباردة؛ وهي الفترة التي حددت نغمة العلاقات الأمريكية والأوروبية مع روسيا اليوم.

غلاف كتاب “أمريكا وروسيا والتأزم في فترة ما بعد الحرب الباردة”- “أمازون”

ويعمق هذا الكتاب الحكمة التقليدية لدى معظم المؤرخين، ففي أواخر الثمانينيات وأوائل التسعينيات، قدم العديد من القادة الغربيين تأكيدات غير رسمية بأن الناتو لن يتوسع؛ ليس فقط في أراضي ألمانيا الشرقية السابقة، ولكن أيضاً عبر وسط وشرق أوروبا؛ لكنهم لم يلتزموا بتلك الوعود واعتبر الروس ذلك خيانة أدت إلى تدهور العلاقات على مدى عقود حتى وصلت إلى حالتها في عهد الرئيس بوتين.

السفراء: الدبلوماسية من مكيافيلي إلى العصر الحديث

تأليف: روبرت كوبر

كتاب “السفراء: الدبلوماسية من مكيافيلي إلى العصر الحديث”- “أمازون”

يقدم كوبر، وهو دبلوماسي بريطاني كان لسنوات عديدة يشكل مرجعية غير رسمية للسياسة الخارجية في الاتحاد الأوروبي، انعكاساً شاملاً لخمسمئة عام من فن الحكم عبر الأطلسي؛ حيث يركز على عدد صغير من الأفراد الذين جمعوا بين التفكير المتطور والعمل الدبلوماسي الفعال: وهم ميكافيللي، وتاليران، وكونراد أديناور، وجان مونيه، ودين أتشيسون، وجورج كينان، وهنري كيسنجر.

اقرأ أيضاً: الدبلوماسية الشعبية والإعلام الجديد

ويستخلص كوبر 3 استنتاجات مهمة؛ الأول هو أن النجاح الدبلوماسي يتطلب تناقضاً شديداً وفجوراً؛ لإنجاز الأشياء المهمة، إذ يجب على الدبلوماسيين في كثير من الأحيان تضليل أو إساءة معاملة الجمهور، وفي كثير من الأحيان أيضاً، السياسيين.

اللغة الأوروبية مهمة: الإنجليزية في سياقها الأوروبي 

تأليف: بيتر ترودجيل

غلاف كتاب “الإنجليزية في سياقها الأوروبي”- “أمازون”

يقدم ترودجيل، وهو عالم لغوي، رحلة ممتعة ومضحكة عبر هذا الكتاب لاكتشاف فوضى اللغة الإنجليزية، كما يتحدث بها اليوم أكثر من مليار شخص حول العالم؛ حيث يناقش تطور اللغة بمفردات هائلة ومتنوعة نتيجة التفاعلات التاريخية مع اللغات واللهجات الأخرى.

المدافعون عن المياه: كيف أنقذ الناس العاديون بلداً من جشع الشركات؟

تأليف: روبن برود وجون كافاناه

تروي برود وكافاناه في هذا الكتاب المثير كيف تمكن تحالف عالمي من النشطاء البيئيين، والنقابات العمالية، والزعماء الدينيين من منع شركة كندية من فتح منجم ذهب كان يهدد مستجمعات المياه الهشة في ريف السلفادور.

اقرأ أيضاً: نقص المياه وقود الحروب القادمة!

ففي عام 2017، أقنع هذا التحالف الهيئة التشريعية في السلفادور بالموافقة بالإجماع على مشروع قانون يحظر التعدين المعدني- وهو أول حظر في العالم على مستوى البلاد. وأقنعت السلفادور المركز الدولي لتسوية منازعات الاستثمار التابع للبنك الدولي بالحكم على محاولة شركة التعدين فتح عملياتها في البلاد.

غلاف كتاب “المدافعون عن المياه”- “أمازون”

أمازونيا

تأليف: سيباستياو سالغادو

أخذ سالغادو، وهو مصور وثائقي برازيلي شهير، مقيم في باريس، كاميرته إلى أعماق غابات الأمازون المطيرة، ليلتقط جمال الطبيعة المذهل وصوراً حميمة وحساسة للحياة اليومية للشعوب الأصلية؛ حيث يقدم هذا الكتاب احتفاء ببقاء ثقافاتهم وعاداتهم ولغاتهم.

يقول سالغادو: “إنه تكريم لدورهم كأوصياء على الجمال والموارد الطبيعية والتنوع البيولوجي لأكبر غابة مطيرة على كوكب الأرض في مواجهة هجوم لا هوادة فيه من قِبل العالم الخارجي. نحن ممتنون لهم إلى الأبد للسماح لنا بمشاركة حياتهم”.

غلاف كتاب “أمازونيا”- “أمازون”

الحضارات

تأليف: لوران بينيه وترجمة سام تايلور

يتخيل بينيه بشكل هزلي عالماً يغزو فيه الأزتيك والإنكا أوروبا الغربية، ويقدم خيالاً تعويضياً ينقذ التاريخ من مأساة التدمير الأوروبي لأمريكيتَين ما قبل الاستعمار. حيث يمزج أسلوبه الترفيهي بين الهجاء اللاذع للحماقات الأوروبية في العصور الوسطى المتأخرة مع سخرية ما بعد الحداثة.

غلاف رواية “الحضارات”- “أمازون”

ووفقاً لإمبراطور الإنكا، فإن العالم المسيحي في القرن السادس عشر يعاني حروب سلالات، وحروباً دينية دائمة، وخرافات سخيفة، وظلماً اجتماعياً مروّعاً. وتماماً كما فعل الغزاة الإسبان في الواقع، تشكل الإنكا الخيالية لبينيه تحالفات مع السكان المحتلين والمضطربين. لكن على عكس الأوروبيين، تفرض الإنكا نظاماً اجتماعياً تقدمياً.

نصب موسكو التذكاري: ناطحات السحاب السوفييتية والحياة الحضرية في عاصمة ستالين

تأليف: كاثرين زوبوفيتش

يتجاوز تأريخ زوبوفيتش الرائع لناطحات السحاب في موسكو -المدينة التي كان جوزيف ستالين يأمل في جعلها “عاصمة جميع العواصم”- التصميم المعماري بكثير، وينظر إلى التداعيات الاجتماعية والسياسية لبناء النصب التذكارية في الاتحاد السوفييتي بعد الحرب.

غلاف كتاب “نصب موسكو التذكاري”- “أمازون”

ديكتاتورية الدولة الفرعية: الشبكات والولاء والتغيير المؤسسي في الاتحاد السوفييتي

تأليف: يورام غورليزكي وأوليغ خليفنيوك

في دراستهما الأكاديمية الدقيقة المستندة إلى مجموعة كبيرة من الوثائق والمذكرات الأرشيفية، يتتبع غورليزكي وخليفنيوك تطور زعماء الحزب الإقليمي السوفييتي من أواخر الأربعينيات إلى السبعينيات. وهو اختيار غير معتاد للإطار الزمني؛ لأنه يتخطى وفاة ستالين، وإقالة خليفته نيكيتا خروتشوف، والسنوات الأولى من حكم بريجنيف.

اقرأ أيضاً: لماذا أرسل ستالين الجيش الأحمر لغزو أفغانستان؟

لكن بالنسبة إلى المؤلفين، توحدت تلك العقود الثلاثة “بخاصية بارزة” هي التراجع التدريجي لأعمال القمع ضد أعضاء القيادة الشيوعية؛ حيث سيطر ستالين على القادة المحليين من خلال مجموعة من الإجراءات المؤسسية وعمليات التطهير. ومارس خروتشوف أيضاً ضوابط صارمة، على سبيل المثال من خلال التهميش السياسي؛ لكنه استغنى في الغالب عن القمع العلني.

غلاف كتاب “ديكتاتورية الدولة الفرعية”- “أمازون”

الروس البيض/ الخطر الأحمر: تاريخ الحرب الباردة والهجرة إلى أستراليا

تأليف: شيلا فيتزباتريك

في هذه الرواية التاريخية الآسرة، تتتبع فيتزباتريك، وهي أحد أبرز مؤرخي الاتحاد السوفييتي، معاناة موجات اللاجئين الروس والسوفييت الذين وصلوا إلى أستراليا في أواخر الأربعينيات والخمسينيات من القرن الماضي؛ حيث تتخلل الرواية عشرات القصص الفردية لأشخاص اقتلعتهم الحروب والثورات.

غلاف كتاب “الروس البيض/ الخطر الأحمر”- “أمازون”

ومع اندلاع الحرب الباردة، كانت المنظمات الغربية حريصة على مساعدة أولئك الذين سعوا للهروب من العودة إلى الاتحاد السوفيتي واعتبرتهم بشكل متزايد ضحايا للشيوعية وليس للنازية.

اقرأ أيضاً: ماذا لو عادت دول الاتحاد السوفييتي إلى الوحدة مجددًا؟

وكانت موجة المهاجرين من الروس البيض الذين استقروا في الصين بعد هزيمتهم على يد الحمر في الحرب الأهلية الروسية، والذين أجبروا على الفرار مرة أخرى في أواخر الأربعينيات بعد سيطرة الشيوعيين على الصين. غير أن السلطات الأسترالية قد أظهرت القليل من التعاطف معهم.

خسارة اللعبة: الوعد الكاذب بتغيير النظام في الشرق الأوسط

تأليف: فيليب إتش. جوردون

يقدم منسق البيت الأبيض السابق للشرق الأوسط، كتاباً سيجذب قراءه بتصويره جهل صانعي السياسات ومدى سذاجتهم في كل صفحة تقريباً، وعبر 7 دراسات حالة تم سردها بخفة؛ بما في ذلك الإطاحة برئيس الوزراء الإيراني محمد مصدق، عام 1953، وغزو العراق عام 2003، والمعارضة غير الحاسمة الأخيرة لحكم بشار الأسد في سوريا.

كتاب “خسارة اللعبة”- “أمازون”

ويوضح غوردون ببراعة كيف أن محاولات الولايات المتحدة المتكررة لتغيير النظام في الشرق الأوسط قد أسفرت عن “عدم وجود أية حالة نجاح واضحة، وبعض الإخفاقات الكارثية، وتكاليف مرتفعة عالمياً، وتداعيات غير مخطط لها”.

الجهاد العالمي: نبذة تاريخية

تأليف: جلين إي. روبنسون

يتناول المؤلف كيف أصبح الجهاد مصدر قلق للحكومات في جميع أنحاء العالم؟ ويقدم روبنسون وصفاً تركيبياً وشاملاً لتطور الجهاد السياسي منذ أن برز عالمياً في الثمانينيات.

كتاب “الجهاد العالمي”- “أمازون”

حيث يرسم أربع موجات من النشاط الجهادي هي: الدعوة الدولية لطرد السوفييت من أفغانستان خلال الثمانينيات، والتركيز المناهض للولايات المتحدة لأسامة بن لادن والقاعدة، ورفض ما يُسمى بالدولة الإسلامية (أو داعش) النظام الدولي، وانتشار أفعال “الذئاب المنفردة” التي يغذيها التطرف على الإنترنت.

اقرأ أيضاً: حتى لا يغيب العدو عن أذهاننا: وعد “الجماعات الجهادية المعتدلة” كاذب

وهو يخوض في نقاشات مثيرة للجدل، ويقول إن أفضل فهم للنشاط الجهادي هو التفكير فيه كـ”حركة غضب”، ورفض رهيب للمعرفة العلمانية والعلمية للتنوير، كأفعال الحمر في كمبوديا والعديد من أعمال العنف الأخرى. ويقول إن ما أضافه القادة الجهاديون إلى هذا المزيج هو القدرة على إظهار غضبهم وإطلاق العنان لحركتهم على نطاق عالمي.

الحرب على الأويغور: حملة الصين الداخلية ضد الأقلية المسلمة

تأليف: سين آر. روبرتس

غلاف كتاب “الحرب على الأويغور”- “أمازون”

يتناول روبرتس، وهو أحد الخبراء البارزين في أقلية الأويغور ذات الغالبية المسلمة في الصين، في هذا الكتاب، الحملةَ الصينية المخيفة للقضاء على ثقافة الأويغور والتي بدأت بالاعتقالات الجماعية عام 2017، ووصلت الآن إلى درجة متطرفة بحيث أصبحت “إبادة جماعية ثقافية”.

اقرأ أيضاً: إعادة الهندسة الاجتماعية القسرية لمسلمي الصين

حيث تقوم الحكومة بإرسال أطفال الأويغور إلى مدارس داخلية باللغة الصينية، وتدمير المساجد والأضرحة الإسلامية، وحظر الممارسات الدينية والثقافية، وسجن أعضاء النخبة الثقافية الأويغورية. ويشير المؤلف إلى أن هذه التطورات تعد تتويجاً لتاريخ طويل من الاستعمار الاستيطاني الذي يعود إلى منتصف القرن الثامن عشر.

كشمير في مفترق الطرق: داخل صراع القرن الحادي والعشرين

تأليف: سومانترا بوز

غلاف كتاب “كشمير في مفترق الطرق”- “أمازون”

في هذا الكتاب يتتبع بوز حلقات العنف والمقاومة في إقليم كشمير المتنازع عليه على مدى ثلاثة أرباع قرن. ويشير تحليله إلى أن السلام أصبح بعيداً أكثر من أي وقت مضى؛ حيث عطلت مؤسسات الأمن الباكستانية مؤخراً محادثات السلام من خلال إرسال وكلاء إرهابيين لمهاجمة المصالح الهندية، واجتاحت موجات المقاومة المتجددة جامو وكشمير.

وفي عام 2019، فرضت الحكومة القومية الهندوسية برئاسة رئيس الوزراء الهندي ناريندرا مودي، سيطرة مباشرة من الحكومة المركزية على القطاع؛ في محاولة لا جدوى منها لسحق المعارضة.

تقييد الديكتاتورية: من حكم الفرد إلى الأنظمة المؤسسية

تأليف: أنّ منغ

كتاب “تقييد الديكتاتورية”- “أمازون”

في هذه الدراسة المبتكرة والغنية بالمعلومات عن الأنظمة الاستبدادية، توضح منغ أن الأنظمة التي تقيد فيها المؤسسات سلطة الحاكم تستمر لفترة أطول؛ بينما نادراً ما تتمكن الأنظمة الديكتاتورية الأقل تقييداً لسلطة الحاكم من الاستمرار.

هؤلاء ليسوا أناساً لطفاء: المحاكمة التي حطمت بلدة صغيرة في جنوب إفريقيا

تأليف: أندرو هاردينغ

تدور هذه الرواية المزعجة حول وفاة اثنين من العمال السود في عام 2016 على أيدي عشرات المزارعين البيض، والمحاكمة المعيبة التي تلت ذلك واستمرت ثلاث سنوات. وتتطور رواية هاردينغ بلا هوادة إلى اتهام لاذع لجنوب إفريقيا المعاصرة.

اقرأ أيضاً: “الأرض الموعودة”.. كتاب أوباما الأكثر مبيعاً

رواية “هؤلاء ليسوا أناساً لطفاء”- موقع “بوكتوبيا”

الأوروبيون الأفارقة: التاريخ الخفي

تأليف: أوليفيت أوتيلي

في تأريخ شامل يمتد من العالم الكلاسيكي إلى القرن العشرين، يجادل أوتيل بشكل مقنع بأن تصلب وجهات النظر الأوروبية العنصرية حول الأفارقة كان نتيجة حتمية لتجارة الرقيق في المحيط الأطلسي والاحتلال الاستعماري اللاحق للقارة.

غلاف كتاب “الأوروبيون الأفارقة: تاريخ الظل”- “أمازون”

حيث يصف أوتيل مناصب رجال مثل لوسيوس سيبتيموس، إمبراطور روماني من القرن الثاني من ليبيا، وأليساندرو دي ميديتشي، الذي كان على الأرجح ابن خادم إفريقي في أسرة ميديشي القوية في فلورنسا، والذي أصبح دوق تلك المدينة الإيطالية.

اقرأ أيضاً: ما علاقة الفيلسوف كانط بمقتل جورج فلويد العنصري؟

كما يشير الكتاب إلى أنه في عالم البحر الأبيض المتوسط، على وجه الخصوص، كان الاختلاف الديني في كثير من الأحيان بمثابة خط فاصل أكثر من لون البشرة.

المصدر: فورين أفيرز

اتبعنا على تويتر من هنا

تعليقات عبر الفيس بوك

التعليقات