الواجهة الرئيسيةصحةمقالاتيوميات إيطاليةيوميات كورونا

أنا سارة من ميلانو أكتب لكم يومياتي من الحجر الصحي 8

"نحن موجات من نفس البحر، أوراق من نفس الشجرة، أزهار من نفس الحديقة"

سارة برزوسكيويتش

25 مارس 2020

مرّ أسبوعان أو ثلاثة، وفي كل مرة أسمع فيها صفارات سيارات الإسعاف، أتساءل: هل ازدادت لأن المدينة صامتة ويمكننا سماعها بشكل أفضل، أم أنها كثيرة فعلًا، أكثر بكثير من ذي قبل، عندما كانت حياتنا طبيعية؟

هذا هو الشك الذي يساور عديدًا من الأشخاص الآخرين، معنا، ويصبح من الصعب كل يوم أن نصدق أننا نسمع كثيرًا من صفارات الإنذار فقط لأن الضوضاء أصبحت أقل من حولنا.

اقرأ أيضًا: هل تلعب فصيلة الدم دورًا في الإصابة بفيروس كورونا؟

في إيطاليا، بلغ مجموع حالات الإصابة الآن 69176. وأمس، وبعد يومين من تراجع عدد الوفيات، عاد ليرتفع مرة أخرى ليصل إلى 743، في 24 ساعة، (24 مارس).

الوضع لا يزال حرجًا، وتضامن العالم الخارجي معنا أمر حاسم؛ للتغلُّب على أسوأ أزمة تواجهنا منذ الحرب العالمية الثانية.

إمدادات طبية من الصين

في منتصف مارس الجاري، أرسلت الصين خبراء وإمدادات طبية؛ لمساعدة إيطاليا في مكافحة فيروس كورونا، بما في ذلك 10 آلاف جهاز تنفس صناعي.

رغم العقوبات الأمريكية المفروضة عليها، أرسلت كوبا إلى لومبارديا، المنطقة التي أعيش فيها، فرقة تضم 52 طبيبًا مستعدين للبقاء (ما دامت إيطاليا في حاجة إليهم).

شاهد: فيديوغراف.. “كورونا” يواصل حصد الأرواح

وإذا كان الأطباء وطواقم التمريض والمعدات الطبية في غاية الأهمية بالنسبة إلى المستشفيات والناس في وحدات العناية المركزة، فلا ينبغي التقليل من شأن قوة التضامن الرمزي أيضًا.

الأقنعة وأجهزة التنفس الصناعي تساعد الأطباء بلا شك على إنقاذ الأرواح بطريقة لن يفعلها أبدًا رمز العلم الإيطالي. ومع ذلك، فإن رؤية العشرات من رموز التضامن في كل مكان في العالم تساعدنا نفسيًّا وعاطفيًّا أكثر مما يعتقد المرء.

برج خليفة- دبي- الإمارات

في مقالها بعنوان “الثقافة بشكل عملي.. الرموز والاستراتيجيات”، تقول عالمة الاجتماع الأمريكية آن سويدلر: “إن الثقافة هي (حزمة أدوات) من الرموز والقصص والطقوس ووجهات النظر العالمية، التي قد يستخدمها الناس بأشكال مختلفة لحل أنواع مختلفة من المشكلات”.

وهذا هو بالضبط ما يحدث الآن؛ رموز التضامن والانتماء تساعد في تقليل شعورنا بالوحدة وعجزنا عن حماية أنفسنا.

هذه الأشياء تذكِّرنا، كما تقول الرسالة الصينية التي كُتبت على صناديق المعدات المقدمة إلى إيطاليا: “نحن موجات من نفس البحر، أوراق من نفس الشجرة، أزهار من نفس الحديقة”.

•  كاتبة إيطالية

لمطالعة النسخة الإنكليزية: Diary from quarantine – 8 – 390 (1)

الحلقة الأولى: أنا سارة من ميلانو أكتب لكم يومياتي من الحجر الصحي 1

الحلقة الثانية: أنا سارة من ميلانو أكتب لكم يومياتي من الحجر الصحي 2

الحلقة الثالثة: أنا سارة من ميلانو أكتب لكم يومياتي من الحجر الصحي 3

الحلقة الرابعة: أنا سارة من ميلانو أكتب لكم يومياتي من الحجر الصحي 4

الحلقة الخامسة: أنا سارة من ميلانو أكتب لكم يومياتي من الحجر الصحي 5

الحلقة السادسة: أنا سارة من ميلانو أكتب لكم يومياتي من الحجر الصحي 6

الحلقة السابعة: أنا سارة من ميلانو أكتب لكم يومياتي من الحجر الصحي 7

اتبعنا على تويتر من هنا

 

تعليقات عبر الفيس بوك

التعليقات

مقالات ذات صلة