الواجهة الرئيسيةصحةمقالاتيوميات إيطاليةيوميات كورونا

أنا سارة من ميلانو أكتب لكم يومياتي من الحجر الصحي 33

تحمل ألم مواجهة الواقع

سارة برزوسكيويتش

21 أبريل 2020

لا بد لي من الاعتراف بشيء خطر ببالي ذات مرة، قبل بضعة أسابيع، أنه على الأقل ما لم يتوفر لقاح، فإن حياتنا الطبيعية التي اعتدناها لن تكون كذلك بعد الآن. لذلك لم أعد أتطلع لشكل المستقبل، والتفكير فيه، كما كنت في السابق.

ولكي أكون صادقةً معكم، بين الحين والآخر، خلال اليوم، ينتابني هذا التفكير المزعج: “نعم، لكنها لن تكون هي نفسها”، “سوف نخرج، ولكن الوضع لن يكون كما عهدناه من قبل؛ فما الفائدة من أن أكون متحمسةً جداً حول نهاية الحجر الصحي؟”.

هنا في إيطاليا، يفكر المصممون في عمل فواصل زجاجية؛ للفصل بين مرتادي الشواطئ. هل يمكنك أن تتخيل ذلك؟! من يستطيع حقاً أن يفكر في الاستمتاع بشاطئ بحرنا الجميل ونحن البشر موضوعون في ما يشبه “أحواض السمك”؟

أحد شواطئي المفضلة في إيطاليا -لا سبياجيا دي كونيجلي- لامبيدوسا- صقلية

سيكون من الصعب أن أقترح على صديق أن نلتقي معاً لتناول العشاء في المطعم. من المرجح أن يكون لدى المطاعم نصف المقاعد فقط -لضمان التباعد الاجتماعي- ولذلك سيتعين علينا الحجز قبل ذلك بفترة طويلة.

وماذا لو نسيت شراء بضعة أشياء من محل البقالة؟ في هذه الحالة، سوف تضطر للاستغناء عنها؛ لأنك لن تتحمل فكرة الانتظار في طابور لمدة ساعة لشراء بعض الخبز والفواكه فقط.

هل لديك حفلة في الليل أو مقابلة عمل صباح اليوم التالي؟ قد لا تستطيع الذهاب بسرعة إلى صالون التجميل المفضل.. احجز، خطط، وانتظر دورك.

اقرأ أيضًا: هل تسيطر الصين على منظمة الصحة العالمية؟

عندما يتملكني هذا التفكير المضجر، أُذكِّر نفسي بالمرحلة الثانية: التعايش مع الفيروس؛ وهذا يعني انتظار دورنا، مكاننا المحدد، للحصول على حقوقنا اليومية الصغيرة. وهذا يعني أن علينا أن نعيد التكيف مع مفاهيم الصبر والتفاؤل، فمن دونها سننهار.

ربما يصبح الحصول على حقوقنا أبطأ قليلاً، وتمسي ليالينا أقل عفوية، وأيامنا على الشاطئ أكثر حذراً؛ لكنني متأكدة من أنه سيكون لدينا جميعاً أفكار أفضل من الفواصل الزجاجية القبيحة والقاسية. علينا فقط تحمل ألم مواجهة الواقع بشجاعة أكثر من ذي قبل.

ورغم ذلك، وحتى مع تلك الأفكار؛ فإن الحياة لن تكون كما كانت من قبل، ولكن في يوم من الأيام يمكن أن تصبح أفضل.

 كاتبة إيطالية

لمطالعة النسخة الإنكليزية: Diary from Quarantine – 33 – Biting the bullet a little more – 391

لقراءة اليوميات السابقة يُرجى الضغط على هذا الرابط

اتبعنا على تويتر من هنا

تعليقات عبر الفيس بوك

التعليقات

سارة برزوسكيويتش

كاتبة إيطالية

مقالات ذات صلة