الواجهة الرئيسيةمقالاتيوميات إيطاليةيوميات كورونا

أنا سارة من ميلانو أكتب لكم يومياتي من الحجر الصحي 29

كيف تنام؟

سارة برزوسكيويتش◊

16 أبريل 2020

رغم ما نشهده، الآن، في إيطاليا من تراجع مستمر في معدلات العدوى والذهاب إلى المستشفيات، فإن التقدم يبدو بطيئاً بشكل لا يصدق؛ ما يعني قضاء المزيد من الأيام والمزيد من الليالي في براثن هذا الإغلاق العام.

استيقظت هذا الصباح وأنا أشعر بالإنهاك جراء بعض الكوابيس والأحلام الغريبة التي دفعتني إلى الاستيقاظ مرات عدة وقلبي ينبض بسرعة، فقد بدت أحلامي وكأنها نوع من أفلام “الأكشن” العنيفة والمرعبة.

اقرأ أيضًا: الأجندة الخفية.. ماذا تفعل موسكو في إيطاليا؟

لم تكن هذه المرة الأولى التي أتعرض فيها إلى مثل هذا الأرق والكوابيس؛ فقد تكرر كثيراً منذ بدء الحجر الصحي. وقد أجريت بعض البحث حول الموضوع، واكتشفت أن أحلام آلاف منا، وربما ملايين في جميع أنحاء العالم، خلال فترة الوباء، تتأثر بمشاعر الخوف والتوتر والعزلة والتغيرات في أنماط النوم. ولا شك أن الأشخاص الذين يعيشون في بؤر تفشي الوباء هم أكثر عرضة للأحلام المزعجة.

في هذا الصدد، تجري الجمعية الإيطالية لطب النوم بحثاً يحلل أحلام الإيطاليين في ظل الإغلاق العام. ويلاحظ العلماء أن العديد من الإيطاليين يعانون الكوابيس و”الخطل النومي” الذي يشبه إلى حد كبير أعراض اضطراب ما بعد الصدمة. في عام 2009، درس الخبراء أيضاً أنماط نوم الناجين من زلزال أبروتسو وأومبريا، واكتشفوا أن اضطرابات النوم والكوابيس خريطة تتداخل في الغالب مع خريطة الزلزال.

رعاية طبية مكثفة للمرضى في إيطاليا – وكالة الأنباء الألمانية

أنا لستُ عالمةً ولست خبيرة في طب النوم؛ لكن نصيحتي الصغيرة لكم لمساعدتكم على النوم بشكل أفضل -بالإضافة بالطبع إلى اتباع حياة صحية خلال النهار- هي تخصيص ما يسمى “نافذة القلق” لأنفسكم. ينبغي أن تكون نافذة القلق وقتاً قصيراً خلال النهار، دعونا نَقُلْ 20 دقيقة، تقلقون فيها وتعبرون عن مخاوفكم بشأن الوباء وكيف سيتغير المجتمع، وتقرؤون الأخبار، وتشتكون.. باختصار اشعروا بالخوف. لكن بمجرد انتهاء الـ20 دقيقة هذه، ينبغي أن تتجنبوا التفكير في المأساة قدر المستطاع.

أعلم أن ذلك يكاد يكون مستحيلاً؛ لكن الخوف مثل الفيروس نفسه، كلما عزلناه سيطرنا عليه بشكل أفضل.

◊كاتبة إيطالية

لمطالعة النسخة الإنكليزية: Diary from Quarantine – 29 – Ho do you sleep

لقراءة اليوميات السابقة يُرجى الضغط على هذا الرابط

اتبعنا على تويتر من هنا

تعليقات عبر الفيس بوك

التعليقات

سارة برزوسكيويتش

كاتبة إيطالية

مقالات ذات صلة