الواجهة الرئيسيةثقافة ومعرفة

“أم هارون” خليجياً و”الاختيار” عربياً.. أعمال مثيرة للجدل في رمضان

كيوبوست

تستقبل الشاشات العربية نحو 35 عملاً درامياً متنوعاً مع بداية شهر رمضان، في ظاهرة نادرة تمثلت في خروج مجموعة كبيرة من الأعمال الدرامية، التي تعطل تصويرها نتيجة الإجراءات الصارمة المتبعة في مواقع التصوير، فضلاً عن صعوبة تنقل الفنانين بين البلدان العربية منذ انتشار فيروس كورونا؛ الأمر الذي ناسب جدول بعض الأعمال الفنية، ولم يناسب أعمالاً أخرى فضَّل صناعها إرجاء عرضها حتى إشعار آخر.

وخلال الأيام الماضية اشتدت المنافسة بين صناع الأعمال الدرامية على جذب المشاهدين في رمضان عبر “التريلر” الدعائي لتلك الأعمال، وأثار عدد محدود منها جدلاً عبر مواقع التواصل الاجتماعي؛ بسبب موضوعاتها.

اقرأ أيضًا: دراما رمضان في مواجهة “كورونا”

“أم هارون”

يأتي في مقدمة هذه الأعمال مسلسل “أم هارون” للفنانة الكويتية حياة الفهد، وهو المسلسل الذي كتبه الأخوان محمد وعلي شمس، وإخراج محمد العدل.

 وتدور أحداث المسلسل حول حياة سيدة يهودية تُدعى “أم هارون”، عاشت في منطقة الخليج عام 1948، دون تحديد اسم الدولة الخليجية التي شهدت الأحداث؛ نظراً لتشابه تاريخ دول الخليج العربية.

وواجه صناع المسلسل فور طرح “التريلر” الدعائي، انتقادات عبر مواقع التواصل الاجتماعي، وسط دعوات لمقاطعة العمل. بينما تفاعل مع الانتقادات المتحدث باسم جيش الاحتلال الإسرائيلي، الذي غرَّد قائلاً: “لم يُعرض مسلسل (أم هارون) بعد؛ ولكنه أثار ضجة إعلامية واسعة، ولذلك أثار اهتمامي أيضاً”، مبدياً إعجابه بتصريحات الفنانة الخليجية التي أكدت  أن اليهود عاشوا في كل مكان، وأن “هذا كتاب منزل من الله سبحانه وتعالى، لا يمكن إنكاره، والكويت فيها ديانات كثيرة”.

الأخوان علي ومحمد شمس

تقاسم كتابة مسلسل “أم هارون” الأخوان محمد وعلي شمس، خلال عام ونصف العام، حسب ما ذكره علي شمس في تعليق لـ”كيوبوست”، لافتاً إلى “تفاصيل العمل الذي جعله يبحث مع شقيقه ليس فقط في الديانة اليهودية لتجسيد الواقع؛ ولكن في جميع الأديان”؛ وهو أمر وصفه بالمتعب للغاية، بسبب كثرة التفاصيل التي ينبغي الاهتمام بها؛ حتى يشعر جميع من يشاهد العمل أن الأحداث صحيحة ودقيقة.

وأشار علي شمس إلى أن المخرج محمد العدل، تحمس للعمل بعد قراءته؛ وهو صاحب مسلسل “حارة اليهود” الذي عرض قبل 5 سنوات تقريباً، ومن ثمَّ كان الأمر أسهل بكثير بالنسبة إليه؛ لوجود خلفية لديه عن هذه الفترة الزمنية وقراءته واطلاعه عليها من قبل. وأبدى شمس ثقته في تغيُّر دفة الجدل الذي صاحب الإعلان عن العمل تماماً مع بدء عرض الحلقات.

 اقرأ أيضًا: لماذا لجأت الدراما العربية إلى ورش السيناريو؟

“الاختيار”

يتناول مسلسل “الاختيار” الذي يقوم ببطولته أمير كرارة، قصة الضابط المصري أحمد منسي، قائد كتيبة الصاعقة 103، والذي قُتل إثر هجوم إرهابي بعدما شارك في بطولات كثيرة في سيناء، تصدى فيها لمجموعة من العمليات الإرهابية، وتم الاعتماد بشكل رئيسي على مشاهد “الأكشن” الحركية، والتي تمكن فريق العمل من تنفيذها بدعم ومساعدة الجيش المصري.

ويرصد المسلسل جزءاً من فترة الزمالة التي جمعت بين منسي والإرهابي هشام عشماوي؛ حيث كان الأخير ضابطاً بالجيش قبل أن يُفصل بسبب تطرفه، ليبدأ عشماوي رحلة الانخراط في التنظيمات الإرهابية، والتي انتهت بالقبض عليه في ليبيا وترحيله إلى مصر؛ حيث خضع لمحاكمة انتهت بالحكم عليه بالإعدام الذي تم تنفيذه مطلع العام الجاري.

ومع نِسب المشاهدة المرتفعة التي حققها “التريلر” الدعائي للعمل، شنت القنوات المحسوبة على جماعة الإخوان المسلمين، التي يُبَث أغلبها من تركيا، هجوماً حاداً على المسلسل؛ ما أسهم في لفت الأنظار إليه.

اتبعنا على تويتر من هنا

تعليقات عبر الفيس بوك

التعليقات

مقالات ذات صلة