الواجهة الرئيسيةترجماتثقافة ومعرفة

أفضل 100 كتاب في القرن الحادي والعشرين (الجزء التاسع)

كيوبوست

نشرت صحيفة “الجارديان” مؤخرًا تصنيفًا يضم أفضل 100 كتاب شملت الرواية والفلسفة والعلم والسير الذاتية. وأكدت الصحيفة أن أصحاب تلك الكتب قد أثروا التجربة البشرية بأفكارهم في مناحٍ مختلفة على مدى العقدَين الماضيين من الألفية الثانية. كما لم تقتصر القائمة على كُتَّاب اللغة الإنجليزية فقط؛ بل تجاوزتهم إلى كتب مترجمة عن لغات أخرى؛ مثل الألمانية. وتم ترتيب القائمة عل نحو تنازلي؛ أي من الكتاب 100 إلى 1، لذلك قررنا نشرها على 10 أجزاء؛ كالتالي:

20- حياة بعد حياة

المؤلف: كيت أتكينسون (2013)

حياة بعد حياة

تحكي أتكينسون قصة امرأة ولدت عام 1910، ثم تحكيها مرة أخرى، ثم مرارًا وتكرارًا في مزيج خيالي، مع تناول جانبي للعائلة والتاريخ. والحيوات المتعددة لأورسولا تود، التي اختنقت في أول مرة عند ولادتها ولم تبكِ حتى صرخاتها الأولى، ثم تموت غرقًا على شاطئ الكورنيش، أو يحاصرها زواج سيئ وزيارة أدولف هتلر إلى مدينة بيرشتسجادن الألمانية. لكن هذا البناء الخيالي المشوش يرتكز على ذكاء عاطفي تكافح به بطلات أتكينسون دائمًا في أعمالها؛ حيث يشعرن بالألم، لكنهن يكافحن بشكل حقيقي وممتع.

اقرأ أيضًا: أفضل 100 كتاب في القرن الحادي والعشرين (الجزء الثامن)

19- حادث غريب للكلب في الليل

المؤلف: مارك هادون (2003)

حادث غريب للكلب في الليل

كريستوفر جون فرانسيس بون، البالغ من العمر خمسة عشر عامًا، يعاني التوحُّد وهوسه الشديد بعلم الرياضيات، يقرر أن يتحرى بدقة لغز وفاة كلب الجيران في الليل، يكتشف أن والده هو القاتل، فيفقد الثقة فيه؛ خصوصًا أنه اكتشف أن أباه كان قد كذب عليه وأقنعه أن والدته قد ماتت منذ سنتَين، فيعيش كريستوفر رحلة بناء الثقة مرة أخرى مع والده، ويؤلف كتابًا عن مقتل الكلب، ويقرر أن يصبح عالمًا للرياضيات، ويعتبر تصوير هادون المذهل لشخصيات روايته عملًا غير تقليدي؛ حتى إنه عندما تمت إعادة إنتاج الرواية إلى المسرح حققت نجاحًا كبيرًا.

اقرأ أيضًا: أفضل 100 كتاب في القرن الحادي والعشرين (الجزء السابع)

18- عقيدة الصدمة

المؤلف: ناعومي كلاين (2007)

عقيدة الصدمة

في هذا الفحص العاجل لأصولية السوق الحرة، تجادل كلاين -مع التقرير المصاحب- أن الانهيارات المجتمعية التي شهدتها السياسات الاقتصادية الليبرالية الجديدة لعقود ليست مصادفة؛ لكنها في واقع الأمر جزء لا يتجزأ من عمل السوق الحرة، حيث تشير إلى أن السوق الحرة في الأساس تعتمد على الكوارث ومعاناة الإنسان في البحث عن وظيفة.

اقرأ أيضًا: أفضل 100 كتاب في القرن الحادي والعشرين (الجزء السادس)

17- الطريق

المؤلف: كورماك مكارثي (2006)

الطريق

أب وابنه الصغير “كل منهما هو العالم بأكمله بالنسبة إلى الآخر”، يتجولان معًا عبر أحداث مروعة وأنقاض أمريكا المنهارة. في هذه القصة المرعبة واللطيفة التي يرويها مكارثي بقناعات الكتاب المقدس؛ حيث أفكار مثل “الانزلاق نحو الوحشية وانهيار الحضارة في شكلها المروع”، تعد هي الأفكار المسيطرة؛ لكن جهود مكارثي الميتافيزية التخيُّل عالم مظلم، حيث يتلاشى فيه ضوء الإنسانية، وهي ما جعلت الرواية بمثابة تحذير بيئي قوي.

اقرأ أيضًا: أفضل 100 كتاب في القرن الحادي والعشرين (الجزء الخامس)

16- التصحيحات

المؤلف: جوناثان فرانزين (2001)

التصحيحات

أفراد عاديون لعائلة أمريكية غير سعيدة يكافحون من أجل التكيُّف على متغيرات عوالمهم الخاصة خلال العقود الأخيرة من القرن العشرين. لقد حصد انتقال فرانزين إلى الواقعية عددًا من الجوائز الأدبية الضخمة؛ حيث يمكن استكشاف الصراعَين المحلي والوطني على حد سواء. وتعد هذه القصة العائلية قصة ذكية ومضحكة، ويمكن قراءتها مرارًا وتكرارًا.

15- الانقراض السادس

المؤلف: إليزابيث كولبرت (2014)

الانقراض السادس

تناقش الصحفية العلمية إليزابيث كولبرت، في هذا الكتاب بالتفاصيل وبشكل موضح الأزمة الحالية لفقدان النبات والحيوان التي تسببت فيها الحضارة الإنسانية (على مدى نصف مليار سنة مَضَت)؛ حيث تستعرض من خلال الكتاب 5 حالات للانقراض الجماعي على كوكب الأرض، وتؤكد أننا حاليًّا نتسبب في السادسة. كما تقارن ما حدث عبر التاريخ وشكل الانقراضات السريعة والمتسارعة خلال وقتنا الحالي. وتنظر كولبرت إلى كل الأنواع المهددة بالانقراض وتقوم بتقسيمها إلى قسمَين؛ الأول هو النظام البيئي المتمثل في الحاجز المرجاني العظيم وغابات الأمازون المطيرة، أما القسم الثاني فهو حياة بعض الكائنات التي ستنقرض عما قريب؛ بما في ذلك وحيد القرن سومطرة، ونحل العسل الأسود في جزيرة ماوي الذي تصفه بأنه “أجمل طائر في العالم”.

اقرأ أيضًا: أفضل 100 كتاب في القرن الحادي والعشرين (الجزء الرابع)

14- أصابع الاتهام

المؤلف: سارة واترز (2002)

أصابع الاتهام

الانتقال من أوكار العالم التحتي في لندن الفيكتورية إلى أيقونات المنازل الريفية القوطية، والتوقف عن الإغواء ومحاولات السرقة، مع فتاة تعاني الظروف البيئية والاقتصادية الشاقة وقصة تخلِّيها عن كل شيء واكتساب الأفضل بدلًا منه. إنها رواية واترز الثالثة، تعد قصة ذات أجواء مثيرة، كما أنها دراسة ذكية عن البراءة والتجارب الإنسانية والخبرات.

اقرأ أيضًا: أفضل 100 كتاب في القرن الحادي والعشرين (الجزء الثالث)

13- نيكل وديميد

المؤلف: باربرا إيرينريك (2001)

نيكل وديميد

في هذا الريبورتاج الكلاسيكي الحديث، تسرد إيرينريك محاولاتها للحياة على الحد الأدني للأجور في ثلاث ولايات أمريكية. عملت في البداية كنادلة، ثم عملت في النظافة والتمريض في إحدى دور رعاية المسنين، وكانت في ذلك الوقت ما زالت تكافح من أجل البقاء. وتحكي عن زملائها في العمل التي تقول إن قصصهم مروعة وصادمة. إن الاقتصاد الأمريكي كما اختبرته في معاناتها مليء بالإهانات الروتينية، كما أن المطالب مرتفعة بعكس المكافآت المنخفضة. وعلى مدى عقدَين من الزمان ما زالت قراءة ذلك الريبورتاج مثل قراءة الأخبار العاجلة.

اقرأ أيضًا: أفضل 100 كتاب في القرن الحادي والعشرين (الجزء الثاني)

12- المؤامرة ضد أمريكا

المؤلف: فيليب روث (2004)

المؤامرة ضد أمريكا

ماذا لو كان الطيار تشارلز ليندبيرج -الذي كان قد أطلق على هتلر ذات يوم لقب “الرجل العظيم”- قد فاز بالرئاسة الأمريكية فوزًا ساحقًا، ووقع معاهدة مع ألمانيا النازية في احتمالية مذعورة لكنها معقولة، وربما تتمتع هذه الرواية بالأهمية فقط؛ لأننا في عصر رئاسة ترامب.

اقرأ أيضًا: أفضل 100 كتاب في القرن الحادي والعشرين (الجزء الأول)

11- صديقتي الرائعة

المؤلف: إيلينا فيرانت (2011)
ترجمه إلى الإنجليزية: آن جولدشتاين (2012)

صديقتي الرائعة

أثبتت فيرانت حسها الأدبي العالي من خلال كتابها الأول في سلسلة عن مدينة نابولي الإيطالية. هذه الرواية والروايات الثلاث الأخرى التي تلتها وثَّقت تلك الطرق التي يمكن أن يحدد فيها كره النساء والعنف حياة الناس، كما توثق تلك الروايات لتاريخ إيطاليا في أواخر القرن العشرين.

المصدر: الجارديان

اتبعنا على تويتر من هنا

 

تعليقات عبر الفيس بوك

التعليقات

مقالات ذات صلة