الواجهة الرئيسيةترجماتثقافة ومعرفة

أفضل 100 كتاب في القرن الحادي والعشرين (الجزء السابع)

كيوبوست

نشرت صحيفة “الجارديان” مؤخرًا تصنيفًا يضم أفضل 100 كتاب شملت الرواية والفلسفة والعلم والسير الذاتية. وأكدت الصحيفة أن أصحاب تلك الكتب قد أثروا التجربة البشرية بأفكارهم في مناحٍ مختلفة على مدى العقدَين الماضيين من الألفية الثانية. كما لم تقتصر القائمة على كُتَّاب اللغة الإنجليزية فقط؛ بل تجاوزتهم إلى كتب مترجمة عن لغات أخرى؛ مثل الألمانية. وتم ترتيب القائمة عل نحو تنازلي؛ أي من الكتاب 100 إلى 1، لذلك قررنا نشرها على 10 أجزاء؛ كالتالي:

40- عام التفكير السحري

تـأليف: جوان ديديون (2005)

من خلال سطور شعرية هادئة منضبطة وشفافة، تهدي ديديون قصائدها لهذا العام إلى زوجها الكاتب الشهير جون جريجوري، الذي لقي مصرعه بعد تعرضه إلى أزمة قلبية في أثناء وجوده في المنزل. وتتجلى في هذا الكتاب خبرة الألم التي اجتازتها ديديون بعد تعرضها إلى تجربة الترمل المدمرة هذه؛ ما أهَّلها عن جدارة لتغيير الطريقة التي تم بها التعبير عن مشاعر الفقد والرثاء خلال تاريخ الأدب قبل ديديون.

39- أسنان بيضاء

تأليف زادي سميث (2000)

تدور أحداث الرواية حول شخصين تجمعهما صداقة على نحو غير متوقع إبان وقت الحرب. ونجحت سميث في هذه الرواية في التعبير عن تعدد الثقافات في بريطانيا على نحو مبتكر ومدهش، كما استطاعت إلقاء الضوء على الحياة الأسرية للمهاجرين هناك.

اقرأ أيضًا: أفضل 100 كتاب في القرن الحادي والعشرين (الجزء الخامس)

38- خط الجمال

تأليف: آلان هولينغيرست (2004)

يحظى جيست خريج جامعة أكسفورد، بفرصة الانتقال إلى منزل أحد السياسيين الصاعدين في غرب لندن، وهي الفرصة التي تدعو إلى التساؤل والاستغراب من قِبَل الناس، ومنذ تلك اللحظة تبدأ فترة الانحلال في حياة المدرس الذي يقع في غرام شاب من عائلة غنية تمتلك سلسلة متاجر شهيرة؛ لكنه يتعرض إلى الإصابة بمرض الإيدز، وبالتالي تنقلب حياته رأسًا على عقب. وينجح هولينغريست في هذه الرواية في الجمع بين أسلوب غير معتاد في الكتابة جنبًا إلى جنب مع التقاط لمحات حقيقية لروح العصر الذي نعيشه.

37- الطريق الأخضر

تأليف: آن إنرايت (2015)

على ما يبدو أن فكرة لم الشمل كانت هي المسيطرة على مخيلة إنرايت خلال كتابتها تلك الرواية، ففضلًا عن أن الرواية دراما عائلية لقبيلة الميديج؛ فإن أكثر اللحظات التي تلقى اهتمامًا من الكاتبة هي تلك اللحظة التي يجتمع فيها شمل عائلة؛ وعلى وجه الخصوص الأم الحاكمة رازلين وأبناؤها دان وإيميت وكونستانس وهانا، وهم الأشخاص الذين تفرد لهم مساحات كافية داخل الرواية وبطريقة متزنة؛ حيث يضطرون إلى الهرب، لكنهم لا يتوقفون عن التفكير في العودة، ثم تأتي اللحظة التي يجتمع فيها المشتتون، حينها تبدأ إنرايت في حكي تاريخ العائلة بطريقة غاية في الروعة والإحكام.

اقرأ أيضًا: أفضل 100 كتاب في القرن الحادي والعشرين (الجزء الرابع)

36- أن تختبر

تأليف: مارتن أميس (2000)

على الرغم مما اشتهر به من العبارات المدوية والقدرة التهكمية العالية، يفاجئنا مارتن أميس، في مذكراته، بالروح الدافئة والوجه الشفاف، ربما تكون حياة أميس حصيلة لمعاناة قديمة سببها اختفاء ابن عمه لوسي في سن مبكرة، ذاك الذي لم يكتشف سر اختفائه إلا بعد مرور عشرين عامًا؛ ليعرف أميس أن ابن عمه قُتل على يد قاتل متسلسل يُدعى فريد ويست.

وعلى الرغم من المأساة التي تبدأ بها حياة أميس؛ فإنه ينجح في رسم صورة نابضة بالحياة عن شبايه، حين كان يرتدي البزات المخملية وأحذية رعاة البقر المصنوعة من جلد الثعبان، كما يقدم صورة حية لأبيه كاتب الكوميك الشهير كينجسلي، وفي ما يبدو أن مارتن يتمرد على ميول أبيه الأدبية بعد تقدمه في السن.

35- الأرنبة ذات العيون الكهرمانية

تأليف: إدموند دي (2010)

يعد هذا الكتاب سيرة ذاتية لوال، فنان الرسم على السيراميك الشهير، يحكي فيها قصة حصوله على ميراث من نوع فريد؛ حيث يرث ٢٦٤ قطعة زخرفية يابانية نادرة تُدعى (نوتسوك)، ويدفعه شغفه بتلك القطع إلى أن ينخرط في رحلة شاقة وخطيرة من باريس إلى أستراليا فاليابان تحت حكم النازيين. وعلاوة على ما يتميز به هذا الكتاب من الإحساس العميق بالأماكن، فإنه يكشف عن قيمة الأشياء بالنسبة إلينا وكيف نعكس أنفسنا عليها.

اقرأ أيضًا: أفضل 100 كتاب في القرن الحادي والعشرين (الجزء الثالث)

34- ملخص حياة ريتشيل

تأليف: كيوسك (2014)
تصف هذه السيرة الذاتية البديعة أحد التحولات المهمة في حياة كيوسك، المؤلفة الشهيرة، وذلك عقب انخراطها في تقديم ورشة لتعليم الكتابة في أثينا في أجواء تتميز بحرارة الطقس، بينما تنجح في صناعة معارف جدد من الكتاب في أثناء غداءات العمل، كما تصف لقاءاتها مع الناس وملاحظاتها عن حياتهم وعلاقاتهم؛ ومنها ما سمَّته بمشاعر القرف المتبادلة بين الرجال والنساء على سبيل المثال، وهي تغوص هنا في وصف مشاعر الوحدة والطموح والحميمية؛ لتنتج كتابة بهذا الشكل الرائع.

33- منزل المرح

تأليف: أليسون بتشديل (2006)
تحكي بتشديل في مذكراتها قصة انتحار والدها ذي الميول المثلية عقب قدومها إلى الحياة بستة أشهر؛ لتعيش حياتها بالميول المثلية ذاتها. ويعد هذا الكتاب عملًا رائدًا في مجال كتابة المذكرات المصورة، وذلك قبل أن يتحول إلى عمل موسيقي، وهو يجمع بين الإغراق في التفاصيل والمنحى الجمالي وعمق المشاعر.

اقرأ أيضًا: أفضل 100 كتاب في القرن الحادي والعشرين (الجزء الثاني)

32- إمبراطورية الأمراض

تأليف: سيدهارتا موخيرجي (2010)
يقدم سيدهارتا كتابه بعبارة مقتبسة من رواية أنا كارنينا “كل الخلايا الطبيعية متماثلة، أما الخلايا السرطانية فهي تنمو وحيدة وتعيسة خارج القطيع”، وبينما يستدعي دراسته الطموحة في مجال الأورام إلى هذا الكتاب، فإنه لا يكتفي بمشاركة قرائه بعض المعلومات المهمة عن المرض؛ لكنه بالإضافة إلى ذلك يرسم التفاصيل العلمية داخل إطار أدبي وتاريخي.

31- بحارو الأرجو

تأليف: ماجي نيلسون (2015)
استهدفت تلك السيرة الذاتية المربكة للمشاعر شكلًا من أشكال تفكيرنا في الفروقات بين الجنَسين، فضلًا عما تسبب فيه هذا الكتاب من إحداث تغيُّرات مهمة في سوق الكتب، وتحكي فيه نيلسون عن قصة حملها بالتزامن مع قيام زوجها الفنان المعروف هاري دودج، بالمداومة على حقن هرمون التستوستيرون، بينما تسميه نيلسون بموسم تبدل الأجساد، وبلا خوف يمكن المجازفة بوصف هذا العمل بالأصالة، فهو إلى جانب كونه قصة حب مكتوبة جيدًا، يزخر بالاكتشافات الفكرية.

اقرأ أيضًا: أفضل 100 كتاب في القرن الحادي والعشرين (الجزء الأول)

المصدر: الجارديان

اتبعنا على تويتر من هنا

 

تعليقات عبر الفيس بوك

التعليقات

كيو بوست

صحفي، عضو نقابة الصحفيين المصريين، ومعد تليفزيوني. خريج كلية الإعلام جامعة القاهرة، حاصل على دبلوم في الدراسات الإسرائيلية من كلية الاقتصاد والعلوم السياسية بجامعة القاهرة، ودبلوم في الدراسات الإفريقية من كلية الدراسات الإفريقية العليا. وباحث ماجستير في العلاقات الدولية. عمل في العديد من المواقع والصحف العربية؛ منها: (المصري اليوم)، (الشروق)، (إيلاف)، بالإضافة إلى قنوات تليفزيونية منها mbc، وcbc.

مقالات ذات صلة