الواجهة الرئيسيةثقافة ومعرفة

أفضل 100 كتاب في القرن الحادي والعشرين (الجزء الرابع)

كيوبوست

نشرت صحيفة “الجارديان” مؤخرًا تصنيفًا يضم أفضل 100 كتاب شملت الرواية والفلسفة والعلم والسير الذاتية. وأكدت الصحيفة أن أصحاب تلك الكتب قد أثروا التجربة البشرية بأفكارهم في مناحٍ مختلفة على مدى العقدَين الماضيين من الألفية الثانية. كما لم تقتصر القائمة على كُتَّاب اللغة الإنجليزية فقط؛ بل تجاوزتهم إلى كتب مترجمة عن لغات أخرى؛ مثل الألمانية. وتم ترتيب القائمة عل نحو تنازلي؛ أي من الكتاب 100 إلى 1، لذلك قررنا نشرها على 10 أجزاء؛ كالتالي:

70- ملاحظات على فضيحة

المؤلف: زوي هيلر (2003)

ملاحظات على فضيحة

تبدأ شيبا، وهي مدرسة متوسطة العمر في إحدى المدارس الشاملة بلندن، علاقتها الغرامية مع أحد طلابها البالغ من العمر 15 عامًا؛ حيث تسرد أحداث القصة زميلتها في العمل المدرسة “باربرا” التي تعاني هي الأخرى احتياجاتها الخاصة، وتقود السرد بطبيعتها المهووسة. وتتأثر زوي هيلر بشكل واضح في طريقة السرد بالروائية الأمريكية الشهيرة باتريشا هايسميث، التي تتمتع أعمالها بالرعب والإثارة النفسية. كما يناقش العمل قضايا الطبقات المجتمعية والمشكلات الجنسية ومشاعر الوحدة والهوس بطريقة غامضة وجيدة.

69- افتتانات

المؤلف: خابيير مارياس (2011)
ترجمة إلى الإنجليزية: مارجريت كوستا (2013)

افتتانات

يختبر المدرس الإسباني الصدفة والحب والموت في قصة تبدو كأنها قصة قتل عشوائي، لتكشف تدريجيًّا عن أعماق خفية وراء أحداثها. ويبني مارياس لغز جريمة قتل أنيقة في جمل المتاهات التي اشتهر بها، ويتبع التحقيق كثيرًا من الأسئلة الأكثر صرامةً عبر تيمة المحقق الذي يكشف عن سلسلة من جرائم القتل الغامضة.

68- البستاني الدائم

المؤلف: جون لو كاري (2001)

البستاني الدائم

يتحول انتباه جون لو كاري في هذا الكتاب إلى عالم جديد حيث يتناول فكرة الفساد الذي يحرك سوق الأدوية في إفريقيا بعد أن اشتهر بكتابة روايات الجاسوسية وإثارة الحروب الباردة. في هذه الرواية المبنية على قضية حقيقية عن المضادات الحيوية التالفة التي قتلت وشوهت أطفالًا في نيجيريا في فترة التسعينيات، ينطلق لو كاري بكل ما يحمله تاريخ رواياته السابقة من حماسة وقوة؛ ليشرح بالتفصيل وبشكل محدد وقاطع الأخطار الناتجة عن تفشي الرأسمالية الإمبريالية الجديدة.

اقرأ أيضًا: أفضل 100 كتاب في القرن الحادي والعشرين (الجزء الأول)

67- صمت الفتيات

المؤلف: بات باركر (2018)

صمت الفتيات

إذا تم تأسيس الأدب الغربي على شريعة هوميروس، فإنه بذلك يكون تم تأسيسه على صمت النساء. في كتابتها الاستثنائية عن أحداث الإلياذة من وجهة نظر نساء طروادة المستبعدين، تقدم باركر رؤية مختلفة عن الملحمة الشهيرة والتي تزامنت مع انتشار حركة “مي تو” (#MeToo)، وحملة أخرى ذات نطاق أوسع؛ لدفع الأصوات المكبوتة إلى الأمام، فكان لرواية “صمت الفتيات” صدى مخيف في عالم لا يزال في حالة حرب على النوع الاجتماعي.

66- 7 دروس موجزة في الفيزياء

المؤلف: كارلو روفيلي (2014)

7 دروس موجزة في الفيزياء

يكتب عالم الفيزياء النظرية كارلو روفيلي، خلال 96 صفحة، 7 دروس لمَن لا يعرف شيئًا، أو لمَن يعرف القليل عن الفيزياء الحديثة والكونيات. حيث يفتح روفيلي نافذة على الأسئلة العظيمة حول الكون، وبرؤية ثاقبة يستخدم بعض الاستعارات التي تفيد غير الدارسين لهذه العلوم، فيصبح هذا الكتاب أفضل مقدمة في هيئة برنامج مكثف يشتمل على موضوعات مهمة؛ مثل النسبية وميكانيكا الكم وعلم الكونيات والجسيمات الأولية والقصور الحراري.

65- الفتاة التي اختفت

المؤلف: جيليان فلين (2012)

الفتاة التي اختفت

استطاعت فلين في هذا الكتاب أن تقدم الجريمة الأمريكية المظلمة بشكل لذيذ؛ فهي في البداية فتحت الباب لآلاف المقلدين أن يتخذوا من فكرتها مثلًا يسيرون على نهجه، كما أنها بطريقة سلسة أخذت مفهوم الراوي غير الموثوق به إلى مستويات جديدة؛ فإذا اختفت امرأة ما نعتقد أننا نعرف ماذا حدث، لكننا هنا مخطئون؛ حيث تجمع جيليان فلين صورة مكتوبة بأناقة عن علاقة زوجية سامة تأسست على خلفية انعدام الأمان المجتمعي والاقتصادي. فنحصل على صورة واحدة تمزج بين العمق النفسي والكتابة المثيرة جدًّا للاهتمام.

اقرأ أيضًا: أفضل 100 كتاب في القرن الحادي والعشرين (الجزء الثاني)

64- عن الكتابة

المؤلف: ستيفن كينج (2000)

عن الكتابة

حكاء القصص الخيالية الأكثر شهرة في العصر الحديث، يعرض مزيجًا بين المذكرات والروائع التي يمكن أن يقدمها الخبير إلى تلامذته الموهوبين. ويتألق كينج في واحدة من أفضل حالاته ليكتب هذه المذكرات بعد تعرضه إلى حادث شبه مميت. فنجد هذا الكتاب بالإضافة إلى كونه مفيدًا جدًّا؛ إلا أنه أيضًا تسجيل رائع للمثابرة الأدبية، ويظهر علاقة حب مدى الحياة بين اللغة والسرد.

63- الحياة الخالدة لهنريتا لاكس

المؤلف: ريبيكا سكلوت (2010)

الحياة الخالدة لهنريتا لاكس

كانت هنريتا لاكس سيدة أمريكية سوداء اللون، ماتت بعد معاناة مع مرض السرطان في جناح بمستشفى “للملونين” في عام 1951. وقد استأصلوا خلاياها دون علمها في أثناء عملية فحص الأنسجة لتشخيص مرضها؛ ما أدى إلى تغيير في تاريخها الطبي، وقد تم استخدام خلاياها المستأصلة في تطوير عقاقير لا حصر لها في جميع أنحاء العالم. تحكي سكلوت، بمهارة استثنائية، قصة علمية بصورة أدبية رائعة، يتمتع فيها أبناء البطلة بأصوات قوية -فيظهر نضالهم من أجل حقهم في خط واضح طوال الرواية، ويتدرج هذا الصوت نحو اليأس؛ خصوصًا بعد أن تم إنتاج مليارات من خلايا “هيلا” الخاصة بأُمهم.

62- حليب الأم

المؤلف: إدوارد سانت أوبين (2006)

حليب الأم

السيرة الذاتية لعائلة ميلروز؛ حيث البطل الأب باتريك الذي تركته زوجته من أجل رعاية أبنائها. يبدأ باتريك الرجل الثري في محاربة ذكريات الطفولة البشعة وإساءة المعاملة التي تعرض إليها، وكذا تعاطيه المخدرات في سن مبكرة ورحلة البحث عن الخلاص. ويكتب سانت أوبين هذه الرواية بخفة ظل أنيقة إلى جانب بعض من التفاصيل في علم النفس الخفية؛ ليخرج حليب الأم كموضوع قاتم متجهم في تألُّق مغرٍ.

اقرأ أيضًا: أفضل 100 كتاب في القرن الحادي والعشرين (الجزء الثالث)

61- بيت الحزن

المؤلف: هيلين جارنر (2014)

بيت الحزن

تدور الأحداث عن قصة رجل يقود أبنائه الثلاثة إلى بركة عميقة، ثم يسبح إلى الخارج، تاركًا لهم الغرق. لكن هل كان ذلك مجرد حادث؟ لفتت هذه المأساة في عام 2005 انتباه هيلين جارنر أحد أعظم الكتاب الأحياء في أستراليا، وضعت جارنر نفسها في مركز أحداث سرد القصة؛ فتقوم برواية الأحداث في أثناء محاكمة روبرت فاركارسون (الأب)، جمعت في تلك المحاكمة بين التفاصيل الجنائية بشكل قانوني والمشاعر الغنية بالإنسانية.

المصدر: الجارديان

اتبعنا على تويتر من هنا

تعليقات عبر الفيس بوك

التعليقات

مقالات ذات صلة