الواجهة الرئيسيةثقافة ومعرفة

أفضل 100 كتاب في القرن الحادي والعشرين (الجزء الثالث)

كيوبوست

نشرت صحيفة “الجارديان” مؤخرًا تصنيفًا يضم أفضل 100 كتاب شملت الرواية والفلسفة والعلم والسير الذاتية. وأكدت الصحيفة أن أصحاب تلك الكتب قد أثروا التجربة البشرية بأفكارهم في مناحٍ مختلفة على مدى العقدَين الماضيين من الألفية الثانية. كما لم تقتصر القائمة على كُتَّاب اللغة الإنجليزية فقط؛ بل تجاوزتهم إلى كتب مترجمة عن لغات أخرى؛ مثل الألمانية. وتم ترتيب القائمة عل نحو تنازلي؛ أي من الكتاب 100 إلى 1، لذلك قررنا نشرها على 10 أجزاء؛ كالتالي:

80- قصص عن حياتك وحياة الناس

تأليف: تيد شيانغ (2002)

قصص عن حياتك وحياة الناس

تتسم هذه الرواية بالسوداوية والرقي في الوقت نفسه؛ وهي الكتاب الثامن لمؤلفها تيد شيانغ، الذي يستعرض فيه عددًا من قصص الخيال العلمي المكتوبة على نحو بالغ الروعة؛ حيث يحاول السعي خلف فهم طبيعة اللغة والرياضيات والدين والفيزياء، وهي الرواية التي نجحت في الحصول على عدد من الجوائز الأدبية وحققت شهرة واسعة؛ خصوصًا بعد تحويلها إلى فيلم سينمائي عام 2016 بعنون “الوصول”.

79- مستوى الروح

تأليف: ريتشارد ويكينسون وكيت بيكيت (2009)

مستوى الروح

يمكن اعتبار هذا الكتاب دراسة مبصِّرة للوعي؛ حيث يقدم الكاتبان دليلًا لا يقبل الشك حول علاقة النمو الاقتصادي بالمساواة، فمن بين كل الدول الغنية تكون تلك التي تتسم بقدر عالٍ من المساواة هي الأكثر قدرة على النمو الاقتصادي، ولذلك لابد أن يكون العمل على تحقيق العدالة الاجتماعية أولَى بالاهتمام من تحقيق النمو.

ويسوق المؤلفان مثالًا واضحًا للتدليل على فكرتيهما؛ وهو تقدم الدول الإسكندنافية على دولة أقل تحقيقًا للمساواة مثل بريطانيا، ولا يتوقف هذا التقدم عند ارتفاع مستوى المعيشة؛ بل يمتد إلى تحقيق معدلات أقل من حيث عدد الوفيات في الأطفال وعدد الجرائم وتعداد الأُميين، فضلًا عن القدرة على تدوير المنتجات الصناعية.

78- الموسم الخامس

تأليف: ن. ك. جيميسين (2015)

الموسم الخامس

نجحت جيميسين في أن تكون أول روائية أمريكية ذات أصول إفريقية تحصل على جائزة فيكتور هوجو، وذلك عن كتابها الأول “ثلاثية الأرض المكسورة”. وكانت جيميسين قد نجحت في رسم عالم خيالي غني عن المستقبل، وفي عالمها هذا ترسم لحظات النهاية التي تأتي بعد تعرُّض الأرض إلى سلسلة من الزلازل والبراكين المدمرة؛ لكنها لا تكتفي بمجرد العرض المعتاد لنهاية العالم، بل تذهب إلى وضع أسئلتها المهمة حول ماهية السلطة والعبودية على ألسن شخصياتها؛ وهي ثلاث نساء تشاء الصدفة أن يوجدن في زمن الكارثة.

 إنها لا تكتفي بطرح الأسئلة بل تلجأ كذلك إلى محاولة الإجابة عنها؛ وهو ما يتضح في خطاب تسلمها الجائزة، حيث قالت: “تثبت هذه الكتابة الأدبية أنه لا يمكن اعتبار أحلام المهمشين مجرد أمر عرضي؛ فالمستقبل ملك للجميع، وهناك أماكن سوف تتسع لنا جميعًا في هذا المستقبل، وهو ما أتمنى أن يحدث قريبًا”.

اقرأ أيضًا: أفضل 100 كتاب في القرن الحادي والعشرين (الجزء الأول)

77- علامات نهاية العالم

تأليف: يوري هيرارا (2009)

ترجمه إلى الإنجليزية: ليزا ديلمان عام 2015

علامات نهاية العالم

تغادر ماكينا قريتها المكسيكية بمساعدة إحدى العصابات المحلية، ولديها رسالة عاجلة ترغب في توصيلها إلى أخيها الغائب منذ ما يقارب السنوات الثلاث؛ وهي لذلك تذهب في تعقبه خلف الحدود المكسيكية الأمريكية. ولا يكتفي يوري هنا بإثارة الإشكالية المعتادة حول الحدود مع أمريكا؛ بل يذهب إلى إثبات مدى ضبابية فكرة الحدود أصلًا، كما يناقش كيف تختلط اللغات وتتداخل هويات الناس، وبالنسبة إلى ماكينا فإن مرورها على تبصرات كتلك يعمل على تعقيد قرار العودة إلى وطنها الأصلي.

76- التفكير البطيء والسريع

تأليف: دانييل كانيمان (2011)

التفكير البطيء والسريع

دخل هذا الكتاب قائمة الكتب الأعلى مبيعًا على نحو غير متوقع، وربما أسهم محتواه المتخصص في استبعاد ذلك النجاح، إلا أن مؤلف الكتاب دانييل كانيمان الحاصل على جائزة نوبل، تمكَّن من تحقيق المعادلة الصعبة، وهو يقوم في هذا الكتاب بالتفريق بين منطقتَين أساسيَّتَين في عملية اتخاذ القرار بالمخ: أولاهما تعمل على اتخاذ قرار سريع تلقائي يعتمد على الحدس، ويشبه تلك القرارات التي كان يتخذها باتمان في سلسلة الرسوم الساخرة الشهيرة.

أما المنطقة الأخرى فتعمل بشكل متأنٍّ، ويقوم من خلالها المخ بعمل حسابات مفصلة تتم على مستويات عدة، وما يجادل بشأنه عالم النفس الشهير، هو أنه على الرغم من أن المنطقة الأخيرة توهمنا بأننا نقوم بسيطرة كاملة على الأمر؛ فإن المنطقة الأولى تكون قد سبقت في اتخاذ القرار، حيث يحدث ذلك في حالات عديدة من ممارساتنا اليومية.

75- انطلق بمحراثك على عظام الموتى

تأليف: أولغا توكارتشوك (2009)

ترجمه إلى الإنجليزية: أنطونيا لويد جونس (2018)

انطلق بمحراثك على عظام الموتى

يمكن تصنيف تلك الرواية ضمن قائمة الكتب المتصدرة للدفاع عن البيئة؛ لكنها فضلًا عن ذلك تحمل بين طياتها حسًّا وجوديًّا عارمًا، وأولغا المهووسة بشخصية ويليام بليك الخارجة عن المألوف، تحاول التحقق في هذه الرواية من بعض الأمور؛ على رأسها حالات القتل الشرسة التي حدثت للبشر والحيوانات في قرية بولندية بعيدة.

ومن السهل على القارئ الدخول إلى عالم الحكاية على الرغم مما تتسم به من تكثيف؛ فالرواية التي أهَّلت صاحبتها للفوز بجائزة المان بوكر الدولية، لا تخلو من بعض الأفكار المهمة، منها الكشف عن الدوافع الذكورية الرجعية التي تضع مجتمعاتنا بمَن فيها من بشر بالطبيعة بأسرها على المحك.

74- أيام بلا نهاية

المؤلف: سباستيان باري (2016)

أيام بلا نهاية

تدور أحداث هذه الرواية خلال الحروب الهندية والحرب الأهلية الأمريكية؛ حيث يقرر شاب أيرلندي الهروب من المجاعة الكبرى في بلدته “سليجو”، ويلجأ إلى ولاية “ميسوري” في أمريكا، ليقابل هناك رفيق حياته وهو مهاجر آخر، وينضمان سويًّا إلى الجيش الأمريكي في رحلته للحرب على الهنود ناحية الغرب. ويركز باري على الغرائز الإنسانية؛ إذ يستكشف الكاتب الحب ومشكلات النوع الاجتماعي ومشاعر البقاء بصورة قوية ونادرة.

73- لا شيء يدعو إلى الحسد

المؤلف: باربرا ديميك (2009)

لا شيء يدعو إلى الحسد

أجرت باربرا ديميك الصحفية بجريدة “لوس أنجلوس تايمز”، مقابلات مع نحو مئة شخص هارب من كوريا الشمالية، لتكتب هذا الكتاب القصصي غير الروائي؛ حيث ركزت ديميك على حياة ستة أشخاص فقط، جميعهم من مدينة شونج جين الشمالية الشرقية، تلك المدينة المنغلقة التي يعيش أهلها في عزلة تامة، وربما إذا خرجوا منها في يوم ما يحسدون الآخرين على أشياء عادية جدًّا. ومن خلال سرد عشرات السنوات عن هؤلاء الستة يكشف الكتاب عما تعانيه كوريا الشمالية من فقر وفساد وعنف، على الرغم من أنها مليئة بالسكان الذين يتمتعون بالمرونة مع القدرة الرائعة على المواكبة والنضال من أجل البقاء.

اقرأ أيضًا: أفضل 100 كتاب في القرن الحادي والعشرين (الجزء الثاني)

72- عصر رأسمالية المراقبة

المؤلف: شوشانا زوبوف (2019)

عصر رأسمالية المراقبة

يضع هذا الكتاب جدولًا زمنيًّا للعواقب الوخيمة التي يمكن أن تحدثها التكنولوجيا الكبيرة من خلال تلاعبها بنا من أجل الربح، تلك العواقب ليست مجرد تعبير آخر بسيط عن “التيكلاش” وهو (مصطلح صاغه علماء الاقتصاد ليصفوا به رد الفعل العكسي المتزايد ضد الشركات الكبرى)؛ لكنها تستطيع أن تحدد شكلًا جديدًا من أشكال الرأسمالية التي تتضمن مراقبة سلوكياتنا وربما تشكيلها أيضًا، الذي يحدث في الغالب من دون علمنا، والانعكاس العميق لكل هذا على الديمقراطية. وتؤكد زوبوف أنه “فور قيامنا باستخدام مؤشر البحث (جوجل)، فإن (جوجل) يبحث هو الآخر بدوره عنا”.

71- جيمي كوريجان.. أذكى طفل على وجه الأرض

المؤلف: كريس وير ( 2000)

جيمي كوريجان.. أذكى طفل على وجه الأرض

قصة الشاب البالغ من العمر 36 عامًا، وهو شاب مستغل، عديم الضمير، يتعرض إلى أزمة وجودية حين يلتقي والده للمرة الأولى. وتعد قصة بالغة التعقيد العاطفي والفني؛ وهما ما حفظا لها التوازن المثالي كعمل إبداعي، حيث اعتبر هذا الكتاب أول رواية مصورة تفوز بجائزة أدبية عامة، وهي جائزة الكتاب الأول لصحيفة “الجارديان”. 

المصدر: الجارديان

اتبعنا على تويتر من هنا

 

تعليقات عبر الفيس بوك

التعليقات

مقالات ذات صلة