الواجهة الرئيسيةترجماتشؤون دولية

أشهر نظريات المؤامرة!

كيوبوست – ترجمات

بنجامين رادفورد وستيفان باباس

يذهب العديد من منظِّري المؤامرة إلى أبعد من ذلك، ويرون يداً خفية وراء الأحداث الكبرى في العالم. غالباً ما يكون من الصعب جداً إزاحة نظريات المؤامرة. وقد يحتوي بعضها على ذرة من الحقيقة أو يغذِّي حاجة عاطفية للمؤمنين بها. وهؤلاء المؤمنون المتشددون بارعون في تبرير الأدلة التي تتعارض مع معتقداتهم. وشهود العيان الذين يعارضون استنتاجاتهم مخطئون أو هم جزء من المؤامرة. وقد نشر موقع “لايف ساينس” مؤخراً مقالاً يستعرض بعض أشهر هذه النظريات:

مؤامرة هجمات 11 سبتمبر

لا شك أن هجمات 11 سبتمبر هي نتيجة مؤامرة. مؤامرة أسامة بن لادن ومجموعة الخاطفين. ولكن هذا التفسير أبسط مما يناسب منظري نظريات المؤامرة الذين يتبنون نظريات أكثر تعقيداً غالباً ما تشير إلى معرفةٍ مسبقة من قبل الرئيس جورج بوش ونائبه وكبار مستشاريه. ويقوم كثير من هذه النظريات على فكرة أن وقود الطائرات لا يمكنه إذابة العوارض الفولاذية في برجي التجارة، وأن البرجين قد أسقطا نتيجة عبوات مزروعة مسبقاً. وفي مثل هذه النظرية يتم الخلط بشكل كبير بين عدم الكفاءة البيروقراطية والتآمر.

اقرأ أيضاً: التسويق لنظرية المؤامرة

الأميرة ديانا- أرشيف

مقتل الأميرة ديانا

في غضون ساعاتٍ قليلة من وفاة الأميرة ديانا في حادث مروع، انتشرت نظريات المؤامرة حول أسباب وفاتها. وعلى العكس من معظم نظرات المؤامرة الأخرى، كان وراء هذه النظرية ملياردير يروج لها، وهو محمد الفايد والد دودي الفايد الذي قُتل مع الأميرة. ويدعي الفايد أن الحادث كان عملية اغتيال نفذتها المخابرات البريطانية بطلب من العائلة المالكة. ولكن جميع التحقيقات أثبتت عدم وجود أي دليل يدْعم مزاعمه، وأن الحادث نتج عن إهمال سائق مخمور وملاحقة المصورين لسيارة الأميرة.

اقرأ أيضاً: نظرية المؤامرة في حادثة حريق كاتدرائية نوتردام

خدعة الهبوط على القمر

منذ أن أوصلت وكالة ناسا رواد الفضاء إلى سطح القمر عام 1969 ظهرت نظريات غريبة تقول بأن الأمر كان مجرد خدعة، وأن برنامج أبولو للوصول إلى القمر بأكمله كان مجرد خدعة كلفت 30 مليار دولار. وظهر العديد من الأفلام السينمائية التي تتبنى هذه النظرية. ولا شك أن رواد الفضاء قد شعروا بالإهانة من التلميح إلى أن إنجازاتهم كانت مزيفة. وفي عام 2002 عندما واجه منظر المؤامرة بارت سيبريل رائد الفضاء الأمريكي باز أولدرين ووصفه بأنه جبان وكاذب لأنه شارك في تزييف الهبوط على سطح القمر، قام أولدرين ابن الاثنين وسبعين عاماً بلكمه على وجهه.

جون كينيدي- أرشيف

اغتيال جون كينيدي

قام لي هارفي أوزوالد بإطلاق النار على موكب الرئيس كينيدي في دالاس، ولكن هل كان أوزوالد وحيداً أم كان هنالك قنَّاص آخر على التلة القريبة؟ كان هذا السؤال بمثابة المدخل للعديد من النظريات، ومئات الكتب والمقالات والأفلام. وساعد على الترويج لهذه النظريات انتحار أوزوالد في سجنه بعد يومين من الاغتيال. وعلى الرغم من أن جميع التحقيقات لم تصل إلى ما يدل على وجود مؤامرة شاملة، فلا تزال الكثير من النظريات تزدهر إلى يومنا هذا.

اقرأ أيضاً: نظريات المؤامرة: الاستغلال وسبل المواجهة

أصول باراك أوباما

بمجرد أن أعلن باراك أوباما عن بدء حملته الانتخابية، انتشرت على نطاقٍ واسع نظرية مفادها أن أوباما ولد في كينيا بلد والده، وبالتالي فهو ليس أمريكي المولد على الرغم من أن والدته أمريكية، وبذلك فلا يحق له الترشح لمنصب رئيس البلاد. وعلى الرغم من وجود إعلان في صحيفة هونولولو عن ولادة أوباما، وأن أصدقاء والدته قالوا إنهم يتذكرون يوم ولادته، اضطر أوباما إلى عرض وثيقة ميلاده الأصلية. وعلى الرغم من أن هذه الوثيقة أدت إلى تراجع أعداد المؤمنين بهذه النظرية، كان هنالك العديد من الناشطين والسياسيين المحافظين الذين استمروا في الدفاع عنها، ومن بين هؤلاء دونالد ترامب.

كوفيد-19 وتقنيات الجيل الخامس

لعل الحدث الوحيد الذي تفوق على هجمات 11 سبتمبر في عدد نظريات المؤامرة التي ارتبطت به هو جائحة كوفيد-19. وتجمع إحدى أغرب هذه النظريات بين المخاوف القديمة بشأن تقنيات الجيل الخامس اللاسلكية، والمخاوف بشأن الجائحة. ووفقاً لهذه النظرية، فإن الترددات الكهرومغناطيسية الصادرة عن أبراج الهواتف المحمولة تؤدي إلى إضعاف جهاز المناعة لدى الناس. كما تزعم نظريةٌ أخرى أن لقاحات كوفيد-19 تحتوي على شرائح تتبُّع تتصل بشبكة الجيل الخامس لتتيح للحكومات أو ربما للملياردير بيل غيتس تتبُّع الناس.

المصدر: لايف ساينس

اتبعنا على تويتر من هنا

 

تعليقات عبر الفيس بوك

التعليقات

مقالات ذات صلة