الرياضة

أشرف حكيمي .. لاعب عربي يدخل التاريخ من بوابة ريال مديد

من هو المغربي أشرف العكيمي

كيو بوست- أنس أبو عريش

بات اللاعب العربي المغربي أشرف حكيمي أول لاعب عربي يدخل القائمة النهائية لتشكيلة نادي ريال مدريد الإسباني العريق، بعد أن استدعاه مدرب الفريق زين الدين زيدان للعب كظهير بديل بعد غياب اللاعب البرازيلي دانيلو الذي غادر إلى نادي مانشستر سيتي الإنجليزي.

 

ورغم أن اللاعب حكيمي لم يكمل عامه العشرين بعد، إلا أنه استطاع أن يقنع مدربه زيدان بأدائه الرائع، وأن يصل إلى مصاف التشكيلة المدريدية الحديدية، محققاً ما لم يستطع أي عربي من قبله تحقيقه، وبذلك يكون اللاعب المغربي قد دخل تاريخ كرة القدم من أوسع أبوابه عبر بوابة نادي ريال مدريد.

وقد بدأ حكيمي تحضيرات الانضمام للنادي الملكي مع صيف العام 2017، مظهراً أداءً فنياً عالياً وقدرة كبيرة على المراوغة والحصول على الكرة، ما دفع بزملائه في الفريق إلى التعبير عن إعجابهم الشديد بأدائه ومقدرته على المنافسة رغم سنه الصغيرة.

تحركات أشرف حكيمي أمام فيورنتينا

وقد بدأت قصة اللاعب المغربي مع كرة القدم في عامه الثامن، حيث التحق ببرنامج إعداد اليافعين لكرة القدم التابع لنادي لريال مدريد في منطقة خيتافي بالعاصمة الإسبانية. هناك أثبت اللاعب ذو الثماني سنوات أن مهاراته الفنية عالية جداً وبأنه يمكن أن يكون نجماً مستقبلياً إذا حافظ على مستوى أدائه وطور من قدراته. وبالفعل لفت حكيمي أنظار المدربين الذين رشحوه للعب ضمن تشكيلة الفريق الثاني لريال مدريد.

لعب حكيمي مع فريق الشباب أول بطولة رسمية له في الولايات المتحدة، خاض فيها لقاءه الرسمي الأول ضد فريق باريس سان جيرمان ضمن مباريات بطولة كأس الأبطال الدولية لعام 2016.

لعب مع الفريق الثاني لريال مدريد 28 مباراة رسمية في الدوري الإسباني منها  26 مباراة كلاعب أساسي، سجل خلالها هدفاً واحداً، مخالفاً بذلك عادات كرة القدم التي يندر فيها أن يسجل لاعب بمركز ظهير أية أهداف.

وقد حافظ حكيمي على أداءه المميز مع مرور الوقت، قبل أن يجري اختياره في التاسع عشر من آب 2017 ليكون ضمن تشكيلة نادي ريال مدريد كبديل للاعب كارفخال، موقعاً على قميص يحمل الرقم 19 عقداً يمتد حتى عام 2018 مع النادي الذي نشأ ترعرع بين أحضانه. وقد كانت الظروف حينها تشير إلى احتمالية كبيرة لانتقال اللاعب العربي إلى صفوف نادي ديبورتيفو ألافيس كمعار من أجل كسب مزيد من الخبرات على أرض الملعب. لكن الخبر السار لحكيمي كان انتقال اللاعب دانيلو إلى صفوف مانشيستر سيتي، ما يعني أن حكيمي سيكون البديل الأفضل بالنسبة لزيدان للاعب كارفخال في حالات الغياب أو الإصابة.

وقد أظهر الحكيمي أن لديه القدرة على اللعب والمنافسة أمام الفرق الكبيرة حين أسهم بشكل فعال في التصدي لعدد من كرات منافسه برشلونة أثناء مباراة الكلاسيكو التي لعبها الفريقان في الولايات المتحدة الأمريكية صيف هذا العام ضمن بطولة كانت تقام هناك. وقد أثبت أداءه في هذه المباراة أنه لاعب يمكن الاعتماد عليه في موقعه حتى في المواجهات الحاسمة.

 

تعليقات عبر الفيس بوك

التعليقات