الواجهة الرئيسيةشؤون خليجيةشؤون دوليةشؤون عربية

أسبوع التسامح والشمول.. رسائل إنسانية من الإمارات إلى العالم

يشهد أسبوع التسامح والشمول الذي يحتضنه إكسبو دبي2020 تنظيم العديد من الفعاليات التي تدعو للتسامح والتركيز على ما يصهر البشرية في بوتقة جامعة

كيوبوست

تتواصل في إكسبو دبي فعاليات “أسبوع التسامح والشمول” الذي ينظَّم بالتزامن مع إطلاق التحالف العالمي للتسامح الذي أطلقه الشيخ نهيان بن مبارك آل نهيان وزير التسامح والتعايش، مساء أمس، بحضور قياداتٍ دولية بارزة من الأمم المتحدة، والأزهر الشريف، والفاتيكان، وقادة الأديان والشرائع المختلفة.

شاهد: فيديوغراف.. “إكسبو دبي” يشهد فعاليات المهرجان الوطني للتسامح

ومن خلال جلسات إكسبو التي تحظى بمشاركةٍ فاعلة من مختلف دول العالم، يجري طرح سؤال رئيسي وهو “كيف يمكننا العمل معاً بصفتنا مواطنين عالميين لنعزز الفهم المشترك لمجتمعات أكثر شمولاً بصورة أكبر؟”، وتسعى المناقشات لتسليط الضوء على قيمة الاختلاف، بالإضافة إلى سرد تجارب شخصية ومهنية لأصحاب الهمم، ومن يعملون معهم عن قرب، بهدف بحث كيفية تعزيز الشمول الحقيقي والهادف فعلاً.

تولِي الإمارات أهمية كبيرة لرسائل التسامح

الإمارات.. قرية عالمية

محمد أميرسي

يعبِّر إكسبو دبي عن أولويات دولة الإمارات في التركيز على التنوع والشمول والتسامح، بحسب رجل الأعمال البريطاني محمد أميرسي مؤسس ورئيس مجلس إدارة Inclusive Ventures Group الذي يقول لـ”كيوبوست”: إن الإمارات أظهرت من خلال إكسبو رغبتها في أن تكون قرية عالمية، تستقبل الناس من جميع الأديان والاعراق والألوان والجنسيات المختلفة.

يشير محمد أميرسي إلى أهمية المناقشات التي تجرى حول التسامح والشمول في إكسبو من أجل الدفع بقبول التعددية الثقافية والدينية والعرقية بما يخدم الإنسانية ، لافتا إلى أهمية الاقتناع بأن احتياجات البشر للحياة واحدة ولم يختر أي إنسان لونه أو شكله أو جنسيته، فلماذا يتم التمييز بناءً على أمور ليس له دخل فيها؟

مؤكداً أن الإمارات تعتبر مثالًا رائعًا على هذا الأمر وساهمت اتفاقيات إبراهام على الترويج لها باعتبارها مركز عالمي لتعزيز الاندماج والتسامح حول العالم.

يحظى “إكسبو دبي” باهتمام عالمي

رسالة إماراتية للعالم

عبد العزيز المعمري

يمكن اعتبار تنظيم أسبوع التسامح في إكسبو بمثابة رسالة للعالم من أجل لفت الانتباه لهذه القيمة الإنسانية المهمة، بحسب الكاتب الإماراتي عبد العزيز سلطان المعمري، الذي يقول لـ”كيوبوست” إن المناقشات وطرح الموضوع سيكون فرصة لمعرفة فوائدها وأثرها على المجتمعات والبشرية في كل مكان، معتبراً أن دعم ثقافة التسامح وتعزيز وترسيخ قيم أخرى؛ مثل قبول الآخر، والتعايش، والتعاون، والاحترام، أمورٌ تساهم في خلق بيئة قائمة على التبادل الثقافي والحوار البناء، بعيداً عن التعصب والعنف وإقصاء الآخر.

يضيف المعمري بأن التجربة الإماراتية خلال الخمسين عاماً الماضية قدمت للعالم من خلال تشجيعها وتعزيزها لقيم التسامح، مثالا يُحتذى به حيث استطاعت وتمكنت من توفير البيئة الامنة والمناسبة لأكثر من 200 جنسية مقيمة على أراضيها من مختلف الأعراق والديانات والثقافات واللغات، يعيشون في بيئةٍ متسامحة تتقبل وتستوعب الجميع بكل احترام ومحبة من دون تمييز أو تفرقة.

يحظى “إكسبو دبي” باهتمام عالمي

يؤكد المعمري أن الإمارات لم تكتفِ بالإنجاز والمثال الرئع الذي حققته في الخمسين عاماً الماضية، بل هي ماضية لترسيخه والمحافظة عليه في الخمسين سنة القادمة، حيث ينص المبدأ الثامن من مبادئ الخمسين الإماراتية على أن “منظومة القيم في دولة الإمارات ستبقى قائمة على الانفتاح والتسامح”؛ معتبراً أن النموذج الإماراتي في التسامح والتعايش عملي وواقعي قابل للتعميم إذا ما توفرت الإرادة والرغبة مع نبذ التعصب والتطرف وتغليب القيم الحسنة؛ كالتسامح والمساواة والاحترام وحب الآخرين، وتقبلهم على اختلافاتهم والتركيز على ما يجمع وتجنب ما يؤدي للاختلاف والصراع.

 اقرأ أيضاً: إكسبو دبي.. فرصة فريدة للإمارات والعالم

فرصة لتعزيز الوعي

ميشال ريمون

تمثل تجربة إكسبو دبي فرصة كبيرة لتعزيز الوعي بقضايا مهمة متعددة، بحسب ميشال ريمون؛ الرئيس التنفيذي لشركة إتاحة الإسرائيلية المعنية بمساعدة ذوي الهمم التي تقول لـ”كيوبوست”: إن مناقشة قضايا الإنسانية هي مسألة مهمة عابرة للحدود، وتهم جميع دول العالم.

تواصل ميشال ريمون حديثها بالتأكيد على أن إكسبو يشهد أيضاً العديد من الفعاليات التي تساعد على تحقيق الشمول؛ من بينها العمل على زيادة الوعي العالمي بأهمية الدمج لذوي الاحتياجات الخاصة، وهو أمر مهم وسيتم من خلال عدة فعاليات تؤكد أهمية الشمول لأصحاب الهمم في المبادرات.

وشهد الأمس إطلاق المنتدى الدولي للشباب، والذي حظي بحضورٍ بارز من مختلف المؤسسات والقيادات الشبابية حول العالم، حيث قاموا بتقديم رؤيتهم من أجل مستقبل التسامح العالمي من أجل الإنسانية، فيما نظمت وزارة التسامح والتعايش لقاء مشتركاً بين الأديان كجزء من فعاليات أسبوع التسامح والشمول في إكسبو 2020 دبي.

اتبعنا على تويتر من هنا

تعليقات عبر الفيس بوك

التعليقات

كيو بوست

صحفي، عضو نقابة الصحفيين المصريين، ومعد تليفزيوني. خريج كلية الإعلام جامعة القاهرة، حاصل على دبلوم في الدراسات الإسرائيلية من كلية الاقتصاد والعلوم السياسية بجامعة القاهرة، ودبلوم في الدراسات الإفريقية من كلية الدراسات الإفريقية العليا. وباحث ماجستير في العلاقات الدولية. عمل في العديد من المواقع والصحف العربية؛ منها: (المصري اليوم)، (الشروق)، (إيلاف)، بالإضافة إلى قنوات تليفزيونية منها mbc، وcbc.

مقالات ذات صلة