الواجهة الرئيسيةشؤون دولية

أزمة إيرانية دنماركية.. الكشف عن مخطط إيراني لاغتيال شخصية معارضة

السبب وراء الأزمة الدبلوماسية الإيرانية الدنماركية

كيو بوست – 

على خلفية الاشتباه بقيام المخابرات الإيرانية بشن هجوم يستهدف اغتيال زعيم فرع حركة النضال العربي لتحرير الأحواز -التي تصنفها إيران كحركة إرهابية- استدعت الدنمارك سفيرها لدى طهران للتشاور. وصرح وزير الخارجية الدنماركي أنديرس صامويلسون أن بلاده “لن تقبل بأي حال من الأحوال أن يخطط أشخاص على علاقة بالاستخبارات الإيرانية لارتكاب اعتداءات ضد آخرين في الدنمارك”.

اقرأ أيضًا: بعد إحباط هجوم باريس: مخاوف من تفجيرات إيرانية في أوروبا

وهدد صامويلسون بأن بلاده ستضغط لفرض عقوبات جديدة من جانب الاتحاد الأوروبي على طهران، بسبب محاولاتها هذه، مؤكدًا أن المخابرات الإيرانية وراء محاولة الهجوم، وذلك من خلال تغريدة له على موقع “تويتر”.

وبحسب ما ذكرت “سبوتنيك عربي”، فإن جهاز الموساد الإسرائيلي قد ساعد الدنمارك على إحباط العملية الإيرانية قبل ثلاثة أسابيع من الآن، بعدما نقل معلومات استخباراتية تفيد بمخطط طهران لاغتيال الشخصية الإيرانية المعارضة.

في السياق ذاته، قالت الشرطة السويدية، إن مواطنًا نرويجيًا من خلفية إيرانية اعتقل في 21 أكتوبر/تشرين الأول في السويد لضلوعه في المؤامرة، وتم تسليمه إلى الدنمارك. قبل ذلك بأيام، صودف المشتبه به يصور ويراقب منزل زعيم فرع حركة النضال العربي. 

اقرأ أيضًا: تاريخ إيران الطويل من التجسس والاغتيالات في أوروبا

ولإحباط العملية التي جرت الشهر الماضي، أقدمت الدنمارك على إغلاق الجسور والمواصلات البحرية، وأوقفت خدمة العبارات إلى الدول المجاورة مثل ألمانيا والسويد.

 

الرد الإيراني

اعتبر وزير الخارجية الإيراني محمد جواد ظريف، أن “محاولات الموساد الإسرائيلي العنيدة لفبركة ملفات جديدة لطهران، لن تزيد إيران إلا إصرارًا على التواصل البناء مع العالم”.

كما جاء رد المتحدث باسم وزارة الخارجية الإيرانية بهرام قاسمي مشابهًا، حين قال: “هذا استمرار لمؤامرات الأعداء لإلحاق الضرر بالعلاقات الإيرانية الأوروبية في هذا الوقت الحرج”، بحسب ما ذكرت “رويترز”.

 

عقوبات من الاتحاد الأوروبي

قال صامويلسون، في ضوء التطورات الأخيرة، إن الدنمارك ستدفع لإجراء محادثات في الاتحاد الأوروبي، لفرض مزيد من العقوبات على طهران. في السياق ذاته، هنأ وزير الخارجية الأمريكي “مايك بومبيو”، في تغريدة له على “تويتر”، الحكومة الدنماركية لاعتقالها “قاتل النظام الإيراني”، داعيًا حلفاء وشركاء الولايات المتحدة لمواجهة التهديدات الإيرانية للسلم والأمن.

اقرأ أيضًا: تقرير يكشف تفاصيل تبني إيران إرهابيين تحت غطاء الدبلوماسية

يذكر أن النظام الإيراني لديه تاريخ طويل من التخطيط لشن عمليات اغتيال إرهابية في عدد من العواصم الأوروبية، كان آخرها مخططًا يستهدف تجمعًا ضخمًا للمعارضة الإيرانية في العاصمة الفرنسية باريس، إذ تم إلقاء القبض حينها على دبلوماسي إيراني وآخرين، ضالعين في هذه العملية.

حمل تطبيق كيو بوست على هاتفك الآن، من هنا

اتبعنا على تويتر من هنا

تعليقات عبر الفيس بوك

التعليقات

مقالات ذات صلة